المخاطر السياسية الأوروبية تدعم حالة ضعف شهية المخاطرة اليوم

المخاطر السياسية الأوروبية تدعم حالة ضعف شهية المخاطرة اليوم
شهية المخاطرة

شهدت تحركات شهية المخاطرة تباينا واضحا خلال تداولات يوم الاثنين بمختلف الأسواق، فيما عززت الانتخابات البرلمانية الأوروبية المخاطر السياسية بقارة أوروبا وبالتالي، انعكست سلبا على شهية المستثمرين للمخاطرة بتداولات اليوم.

وفي هذا الصدد، يمكن تناول أهم التطورات التي أثرت على شهية المخاطرة بمختلف الأسواق اليوم:

أولا: شهية المخاطرة بأسواق الأسهم العالمية

ضعفت شهية المخاطرة بقوة وأثرت سلبا على تداولات الأسهم الأمريكية ونظيرتها الأوروبية بوضوح؛ حيث لا تزال أسواق الأسهم الأمريكية متضررة من قوة بيانات سوق العمل الأمريكي والتي جاءت أقوى من توقعات الأسواق حيث أظهرت البيانات ارتفاع عدد الوظائف خلال شهر مايو الماضي بمقدار 272 ألف وظيفة فيما رجحت الأسواق ارتفاع عدد الوظائف بمقدار 185 ألف وظيفة فقط، ما يضيف للضغوط التي تواجه الفيدرالي الأمريكي للتمسك بنهجه التشديدي لفترة أطول.

وبالنسبة لأداء الأسهم الأوروبية اليوم، قاد المؤشر الفرنسي كاك 40 خسائر سوق الأسهم الأوروبية بتداولات اليوم، بعدما دعا رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة بعد أن تعرض حزبه لهزيمة في انتخابات البرلمان الأوروبي أمس، ما أثار المخاطر السياسية بثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم، وانعكاس ذلك على الأوضاع الاقتصادية مستقبلا.

أما على الصعيد الآسيوي، لم تشهد أسواق الأسهم الآسيوية سواء الأسترالية أو الصينية تحركات قوية على خلفية العطلات الوطنية، فيما ارتفعت الأسهم اليابانية بفعل انتعاش الفائض التجاري خلال شهر أبريل الماضي، ليسجل 2.52 تريليون ين ياباني، ما يعني انتعاش الطلب الأجنبي على السلع اليابانية وما له من انعكاسات إيجابية على النمو الاقتصادي.

ثانيا: شهية المخاطرة بسوق العملات الرئيسية

انتعشت شهية المخاطرة بوضوح خلال تداولات سوق العملات الرئيسية، حيث ارتفع الدولار الاسترالي ونظيره النيوزلندي بشكل ملحوظ أمام الدولار الأمريكي، إلى 0.6595 و0.6114 دولار على الترتيب، فيما تراجع مؤشر الفرنك السويسري والين الياباني (العملات الآمنة) إلى 111.47 و63.73 نقطة على التوالي.

وفي نفس الوقت، هبط اليورو بصورة قوية أمام الدولار الأمريكي مسجلا أدنى مستوى له في شهر تقريبا، على خلفية تطورات الانتخابات البرلمانية في فرنسا والتي أثارت مخاوف الأسواق حيال استمرار المخاطر السياسية داخل فرنسا وانعكاس ذلك على الأوضاع الاقتصادية.

ثالثا: شهية المخاطرة بسوق السلع البارزة

ارتفعت شهية المخاطرة بوضوح خلال تداولات عقود النفط الخام مع ترقب صدور التقرير الشهري لمنظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك، هذا الأسبوع، وما قد ينطوي على بعض الملامح بشأن الطلب والمعروض من النفط الخام.

وفي نفس الوقت، ارتفعت أسعار معدن الذهب بشكل ملحوظ خلال تعاملات اليوم، حيث وجه المستثمرون تدفقاتهم النقدية لاقتناء أصول الملاذ الآمن سواء الذهب أو سندات الخزانة الأمريكية وسط عزوف الأسواق عن المخاطرة.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image