هبوط حاد لأسواق الأسهم الكندية تأثراً بهبوط أسعار النفط والأسهم الصينية

هبوط حاد لأسواق الأسهم الكندية تأثراً بهبوط أسعار النفط والأسهم الصينية

هبطت الأسهم الكندية اليوم تأثراً بمخاوف ظهرت مؤخراً فيما يتعلق بتباطؤ قطاع اللإقراض الصيني مما أدى إلى تعرض أسواق المعادن والنفط وأسواق الأسهم العالمية إلى عمليات بيع مكثفة تسببت في هبوطها جميعاً.
كما فقد مؤشر S&P/TSX المركب بواقع 178 نقطة لتصل قراءته إلى 10800. علاوة على ذلك، تعرضت أسهم شركات المعادن، الشركات الصناعية، شركات المواد الخام والطاقة لعمليات بيع مكثفة مما أدى إلى هبوط هذه الأسهم إلى أدنى المستويات الشهرية لتتوقف عن الارتفاع في أعقاب آخر صعود لها بواقع 0.1%.


كان من بين أكبر الخاسرين تأثراً بهذه الأحداث مؤسسة يامانا للذهب التي هبطت أسهمها بواقع 2.1%، ميركاتور للمعادن التي هبطت أسهمها بواقع 5.9%. جاءت بعد ذلك مؤسسة إكوينوكس للمعادن بخسارة بواقع 4%. بينما هبطت أسهم صانكور للطاقة بواقع 1.6% بالتزامن مع هبوط أسهم تاليسمان للطاقة بواقع 2.3%. في نفس الوقت تراجعت أسهم الشركات العاملة بمجال الموارد الطبيعية بسبب الآثار السلبية التي أدت إلى هبوط قيمة الأصول السلعية.


كما هبطت العقود الآجلة للنفط بواقع 4% وعقود النحاس الآجلة بواقع 3% في أعقاب الهبوط الحاد في أسهم شنجهاي الذي جاء نتيج لبعض المخاوف ذات الصلة بتدهور قطاع الإقراض المحلي بالصين مما يشير إلى إمكانية تباطؤ نشاط أكبر مستهلك للمواد الخام والسلع في العالم. وعلى الرغم من المؤثرات الأساسية الكثيرة التي من ِأنها التأثير على أسواق الأسهم الكندية، إلا أنه هذه المرة اجتمع هبوط أسعار النفط الخام مع ظهور المخاوف الصينية المشار إليه كانت هي السبب الرئيسي وراء هبوط أسعار الأسهم الكندية، أسهم شركات المعادن والسلع على وجه الخصوص.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image