مخزونات مبيعات الجملة الأمريكية و مزيد من التراجع

تراجع مؤشر مخزونات مبيعات الجملة الأمريكية و ارتفاع معدل المبيعات

 

شهد مؤشر مخزونات مبيعات الجملة تراجعاً للشهر السادس على التوالي في فبراير بواقع 1.5% . هذا و قد جاءت توقعات الاقتصاديين بأن يُمنى المؤشر بتراجعاً طفيفاً بواقع 0.7% و ذلك في أعقاب القراءة المُعدلة للشهر السابق و التي بلغت نسبتها 0.9% . ليسجل المؤشر بذلك أكبر تقلصاً له منذ العام 1992 حيث لا يزال يواصل تراجعه في ظل التدهور الاقتصادي الذي يواصل مسيرة تقدمه. في الوقت نفسه، ارتفعت المبيعات بشكل ملحوظ بواقع 0.6% للمرة الأولى منذ يونيو للعام الماضي، كما ارتفع مؤشر السلع المعمرة ليسجل 2.0% في ظل ارتفاع مبيعات قطاع السيارات بواقع 3.7% ، و التي ارتفعت لأول مرة منذ سبتمبر للعام الماضي. حيث واجهت شركات صناعة السيارات الأمريكية العديد من الاضطرابات في مبيعاتها نظراً للاقتصاد الذي تقلص بشكل كبير، و من ثم فإن ذلك التحسن من شأنه أن يسهم في تجنب إشهار إفلاس أحد أكبر شركات تصنيع السيارات الثلاث في مقاطعة ديترويت . و على الرغم من أن مبيعات الجملة تمثل الجزء الأصغر من الاحتياطيات ، إلا انها لا تزال تواصل مسيرة تراجعها و ذلك على الرغم من الارتفاع الذي شهده قطاع المبيعات مؤخراً ، و الذي يُعدعلامة مبكرة على أن الاقتصاد الأمريكي قد تلمّس القاع بالفعل

large image

الندوات و الدورات القادمة

large image