ميزان التجارة الألماني و فائضاً غير متوقع

ميزان التجارة الألماني يسجل فائضاً على غير المتوقع في ضوء تضائل الواردات و تراجع الصادرات للشهر الخامس على التوالي.

سجل ميزان التجارة الألماني فائضاً يقدر بنحو 8.9 مليار يورو لشهر فبراير ، ليرتفع بذلك عن الفائض الذي سجله في الشهر السابق و الذي بلغ 6.8 مليار يورو . جاء ذلك التحسن نظراً لتراجع الوارادت بواقع 4.2% على أساس شهري ، و ذلك كنتيجة لتراجع أسعار الطاقة على نطاق واسع. هذا و قد تراجع معدل الصادرات بواقع 0.7% على أساس شهري ، و ذلك في أعقاب التراجع الذي مُنى به المؤشر في يناير الماضي بواقع 7.4% ليسجل بذلك تراجعاً للشهر الخامس على التوالي . فقد جاء تدهور معدل الصادرات ليبرز مدى تأثر ألمانيا بالتباطؤ الاقتصادي في النمو العالمي، و الذي يؤثر بدوره على معدلات الطلب على السلع الألمانية.هذا و لا تزال صافي الصادرات تواصل تقلصها من مجمل نمو الناتج المحلي الإجمالي لهذا العام . حيث أظهرت البيانات غير المُعدلة أن الفائض في ميزان التجارة قد سجل 8.7 مليار يورو لينخفض بذلك عن الفائض الذي بلغ 17.1 مليار يورو في فبراير للعام الماضي و مقابل قراءة يناير الماضي و التي سجلت 7.0 مليار يورو. كما سجلت قراءة فائض مؤشر الحساب الجاري غير المُعدلة 5.6 مليار يورو ، ليتراجع بذلك عن قراءة شهر فبراير للعام 2008 و التي سجلت 16.5 مليار يورو و كذلك مقابل قراءة الشهر السابق و التي سجلت 2.3 مليار يورو في الشهر السابق.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image