ارتفاع مبيعات المصانع الكندية للمرة الثانية منذ 11 شهر

 ارتفعت مبيعات المصانع الكندية على نحو مفاجيء في يونيو، حيث ارتفع ناتج شركات الطيران وارتفعت أسعار النفط والفحم.

هذا وقد ارتفعت مبيعات المصنعين بنحو 1.9% لتصل إلى 39.7 مليار دولار كندي، لتعكس بذلك الانخفاض المحقق بشهر مايو، وذلك وفقا للبيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الكندي. في مقابل توقعات الاقتصاديين ببلومبرج بانخفاض تلك المبيعات بنحو 0.2%. كما قام المكتب بمراجعة قراءات شهر مايو لتصل إلى 4.9%، لتقل عن القراءة المعلنة مسبقا عند 6%.

جدير بالذكر أن المصنعين هم أكثر المتضرريين من أسوأ كساد اقتصادي منذ الثلاثينيات، وتعد قراءة شهر يونيو هى القراءة الثانية المرتفعة منذ 11 شهر. وكما ذكر بنك كندا في يوليو، بأن حاجة الشركات إلى بيع مخزوناتها سوف يؤدي إلى تباطؤ عملية الانتعاش.

هذا وقد ارتفعت الطلبات الجديدة بنحو 18% لتصل إلى 40.8 مليار دولار كندي في يونيو، ليعد الارتفاع الأكبر منذ عام 1992، وذلك وفقا لمكتب الإحصاء. كما تركزت تلك الطلبات في منتجات المعادن الأولية و البترول و الفحم هذا ويشير ارتفاع الطلبات الجديدة إلى احتمال ارتفاع المبيعات التصنيعية خلال الأشهر المقبلة.  

ومن ناحية أخرى، ارتفع إجمالي مبيعات المصانع باستثناء تغيرات الأسعار بنحو 1.1% في يونيو.


large image

الندوات و الدورات القادمة

large image