عاجل: أسعار المنازل في أمريكا تخالف التوقعات.. الفقاعة تقترب

عاجل: أسعار المنازل في أمريكا تخالف التوقعات.. الفقاعة تقترب

أوضحت البيانات الصادرة منذ قليل انخفاض مؤشر أسعار المنازل في الولايات المتحدة بأقل من توقعات الأسواق للشهر الثاني على التوالي، حيث سجلت في شهر يونيو على أساس شهري 0.1%، مقابل التوقعات التي أشارت إلى تسجيلها 0.8%، وكانت القراءة السابقة للمؤشر قد سجلت 1.3%.

فيما سجل مؤشر أسعار المنازل في يونيو على أساس سنوي زيادة قدرها 16.2%، في حين كانت القراءة السابقة 18.3%.

ويعد المؤشر مقياسًا واسعًا لتحرك أسعار المنازل للعائلة الواحدة مقابل الرهون العقارية.

يساعد هذا التقرير على تحليل قوة سوق الإسكان في الولايات المتحدة، مما يساعد على تحليل الاقتصاد ككل.

وقراءات أعلى من المتوقع ينبغي أن تُفهم إيجابية للدولار الأمريكي, بينما قراءات أقل من المتوقع ينبغي أن تُفهم كسلبية للدولار الأمريكي.

عاجل: "إنها لن تعود..إنه الواقع المر" حسرة وزير ألماني على توقف الغاز الروسي

أكبر من 2005

بلغ نمو أسعار المنازل في عام 2021 ما يقرب من 14٪ وهو أعلى من نمو أسعار المنازل في ذروة عام 2005، حيث كانت أكبر فقاعة في عام 2005 (أريزونا) أكبر من أكبر فقاعة اليوم (أيداهو).

ففي عام 2021، حققت 38 ولاية نموًا في أسعار المنازل أكبر 10٪ مقارنة بـ 26 ولاية في عام 2005. لذا فإن نمو أسعار المنازل الوطنية اليوم أكثر تطرفًا مما كان عليه في عامي 2005 و 2006، وبالتالي هل تشتد أزمة الركود وتتفاقم فيما بعد لتتسبب في فقاعة عقارية تنهار بالاقتصاد؟ لا نعلم حتى الآن.

كانت الفقاعات المركزة في عام 2005 أكبر، لكنها اليوم واسعة النطاق، هل هذا يعني أنها ستكون أسوأ من كارثة 2008؟

حجم المبيعات ينهار تمامًا اليوم ولا توجد علامات على تباطؤ وتيرة الانخفاض، وانخفض حجم مبيعات المنازل الجديدة بنسبة 51٪ منذ أغسطس 2020.

تجدر الإشارة إلى أنه في عام 2008 انخفضت المبيعات بنسبة 70٪ بعد بدء الركود وبعد العديد من الأحداث الائتمانية. لقد انخفضنا بنسبة 51٪ حتى الآن مع عدم فقدان الوظائف وعدم وجود أحداث ائتمانية، وبالتالي فالمؤشرات أسوأ من ذي قبل.

عاجل: الدولار يسقط عن ذروة الـ 20 عامًا.. واليورو معرض لتقلبات حادة

فقاعة اليوم

تدور فقاعة اليوم حول نمو السيولة القياسي الذي تم توجيهه إلى الأصول المالية مقابل القروض. فعندما بدأت المؤسسات الكبيرة في الوصول إلى سوق منزل الأسرة الواحدة، أصبح الإسكان مجرد أصل مالي آخر ومتلقيًا سهلاً لهذه السيولة الزائدة التي ظلت تاريخياً محاصرة في سوق الأسهم.

لم ينكمش نمو الأموال الحقيقي أو يتباطأ أبدًا إلى أقل من 0٪ عندما ظهرت فقاعة الإسكان لعام 2006، وليس حتى منتصف عام 2008. ولكن اليوم، تنخفض السيولة بشكل حاد حيث يسحب بنك الاحتياطي الفيدرالي الأموال من النظام لتصحيح مشكلة التضخم المستمرة.

بدأت أزمة عام 2008 كمشكلة إسكان، لكنها تحولت إلى أزمة مصرفية. واليوم، لدينا بيانات إسكان، وفقًا لمعظم المقاييس، في طريقها لتكون مماثلة لعام 2008. حيث نجد أن لدينا مشكلة ديون أكبر في الحكومة الفيدرالية، وتتركز ديون الأسرة فيما نسميه ديون المستهلكين، وخاصة قروض الطلاب وقروض السيارات، وليس الكثير من ديون الرهن العقاري.

عاجل: سلبية البيانات الأوروبية تتوالى.. المستهلك ما زال غير "واثقًا" في الاقتصاد

الذهب والدولار الآن

وانخفضت العقود الفورية للذهب دولار أمريكي خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء في حدود 0.3% أو ما يعادل 1743 دولار للأوقية.

ويتداول الذهب اليوم بين مستويات 1729.13 دولار للأوقية كقاع ومستويات 1750.6 دولار كقمة خلال تعاملات العقود الفورية، بينما سجل مستويات 1743 دولار بتراجع 0.34% في العقود الآجلة.

وفي المقابل نزل مؤشر الدولار بأكثر من 0.2% نزولا إلى مستويات قرب الـ 108.5 نقطة مقابل سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بينما سجل أعلى سعر عند مستويات 108.9 نقطة.

تراجعت أسعار الذهب طفيفة خلال تداولات الثلاثاء بالرغم من تراجع مؤشر الدولار وسط توقعات بأن رفع أسعار الفائدة الأمريكية سيستمر لفترة أطول.

ويتجه تركيز المتداولين نحو تقرير الوظائف الأمريكي الذي سيصدر الجمعة ومن المقرر أن يظهر وضع سوق العمل في ظل استمرار رفع الاحتياطي الفيدرالي للفائدة.

عاجل: الذهب يستقر.. هل توقف الانهيار هنا؟

وول ستريت الآن

وفي المقابل من التراجعات العنيفة خلال تعاملات أمس، افتتح وول ستريت على ارتفاعات قوية في المؤشرات الرئيسية الثلاث اليوم الثلاثاء.

افتتح مؤشر داو جونز على ارتفاع في حدود 0.31% أو ما يعادل 100 نقطة إلى مستويات 32199 نقطة، وارتفع مؤشر ستاندرد أند بورز في حدود 0.31% أو ما يعادل 13 نقطة.

وفي المقابل وسعت أسهم التكنولوجيا مكاسبها ليرتفع مؤشر ناسداك في افتتاحية الأسواق اليوم بأكثر من 0.58% أو ما يعادل 70 نقطة وصولا إلى مستويات 12086 نقطة.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image