عاجل: الفيدرالي يتحدث بعد بيانات التضخم..لا خفض وهذا هو هدفنا بنهاية العام

عاجل: الفيدرالي يتحدث بعد بيانات التضخم..لا خفض وهذا هو هدفنا بنهاية العام

بعد دقائق معدودة من صدور بيانات التضخم المفضلة لدى الفيدرالي إيجابية ومسجلة أقل ارتفاع سنوي منذ أكتوبر 2021، ظهر رفائيل بوستيك، عضو الفيدرالي، الأمريكي ليؤكد أن الطريق لا زال طويلًا أمام الفيدرالي والتضخم.

قال رفائيل، الجيد في الأمر أن الاقتصاد يتجاوب مع السياسة النقدية التشددية ورفع أسعار الفائدة، إلا أن الطريق لا يزال طويلًا، ولا يزال أمامنا الكثير قبل أن نقول إننا نجحنا في السيطرة على الفيدرالي.

وجدد بوستيك الحديث عن أسعار الفائدة، قائلًا إن حدود الفائدة التشددية هي ما بين 3.5% لـ 3.75% وإنه يأمل أن ينتهي العام وأسعار الفائدة في هذا النطاق.

وقال بوستيك إنه في حال بدا واضحًا أن الاقتصاد يتباطأ فإنه سيكون من المفضل أن يستقر معدل الفائدة في هذا النطاق التشددي دون زيادة. وتابع: "إنه لمن المبكر جدًا التفكير في خفض أسعار الفائدة، أنا أريد الوصول إلى المستهدف والاستقرار هناك لفترة قبل الخفض."

وعن الركود، قال بوستيك إنه لا يراه في توقعاته، وقال إنه يميل نحو رفع أسعار الفائدة بـ 50 نقطة أساس في سبتمبر المقبل.

ويذكر أن بيانات مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي ظهرت من قليل وجاءت كما يلي:

سجل مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي السنوي 4.6% فيما توقع الخبراء أن يسجل 4.7% هبوطًا من 4.8% في القراءة السابقة. ويستهدف الفيدرالي أن يهبط هذا الرقم إلى 2% فقط.

وسجل مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسي على أساس شهري ارتفاعًا بـ 0.1%.

أما عند مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الرئيسي على أساس سنوي فقد ارتفع بـ 6.3%، وكان قد سجل في آخر قراءة صعودًا بـ 6.8%. وعلى أساس شهري تراجع بواقع بـ -0.1%.

فيما سجل مؤشر الدخل الشخصي على أساس شهري ارتفاعًا بـ 0.2% فقط، وتوقع الخبراء أن يثبت عند 0.6% كالقراءة السابقة.

فيما ارتفع مؤشر الإنفاق الشخصي عن شهر يوليو بـ 0.1%، وتوقع الخبراء أن ترتفع بـ 0.4% فيما يعد هبوطًا عن الزيادة بـ 1.1% في القراءة السابقة.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image