عاجل: القلق يتنامى والمخاوف تزداد.. أثرياء الإمارات غير متفائلين

عاجل: القلق يتنامى والمخاوف تزداد.. أثرياء الإمارات غير متفائلين

 أظهرت دراسة جديدة أن المستثمرين الأثرياء في الإمارات وحول العالم يشعرون الآن بتفاؤل أقل وسط تنامي مخاوف الركود والتضخم.

فقد أظهر استطلاع أجراه بنك يو بي إس لقياس معنويات المستثمرين أن ما يقرب من نصف المستثمرين (45٪) من أصحاب الثروات المرتفعة في البلاد يؤجلون عمليات الشراء الكبيرة، في حين أن 72٪ قلقون بشأن التأثير طويل الأجل على مدخرات التقاعد والأموال المتاحة للأجيال القادمة.

وشمل استطلاع مدير الثروات العالمي أكثر من 2800 مستثمر و 1100 من أصحاب الأعمال في 14 سوقًا حول العالم، بما في ذلك 200 مشارك من الإمارات العربية المتحدة.

أظهرت نتائج الاستطلاع أن التفاؤل بين المستثمرين ذوي الدخل المرتفع في جميع أنحاء العالم قد انخفض إلى المستويات المبكرة من الوباء بسبب استمرار المخاوف بشأن التأثير الاقتصادي وتأثير التضخم والحرب في أوكرانيا.

وإن ما يقرب من ثلاثة من كل أربع مستثمرين قلقون الآن بشأن اتخاذ قرارات استثمارية سيئة في البيئة الحالية ويفضلون الاحتفاظ بالنقود.

عاجل: ويلز فارجو يحدد اتجاه التضخم ويتوقع خطوة الفيدرالي

نتائج دولة الإمارات العربية المتحدة

في الإمارات العربية المتحدة، لا يهتم المستثمرون بالتضخم واحتمال حدوث ركود اقتصادي فحسب، بل إنهم قلقون أيضًا بشأن مخاطر الأمن السيبراني.

وقال علي جانودي، رئيس إدارة الثروات في بنك يو بي إس لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا: "ما زال المستثمرون الإماراتيون قلقين لأن التقلبات وضغوط التضخم والمخاطر الجيوسياسية تزيد من حدة الشعور بعدم اليقين".

على الرغم من المخاوف التي يعانون منها، لا يزال المستثمرون يرون فرصًا محتملة لكسب المال. وفي حالة استمرار تدهور الأسواق، فمن المرجح أن يستثمر المستثمرون في أمن الطاقة والتنقل الذكي والروبوتات كجزء من استراتيجيتهم طويلة الأجل.

عاجل: التضخم يرتفع في مصر .. وهذا السبب؟

أصحاب الأعمال

في الوقت الذي تراجع فيه تفاؤل المستثمرين، لا يزال رواد الأعمال متفائلين، لا سيما بشأن الاقتصاد الإقليمي.

بشكل عام، انتعش التفاؤل بين الأفراد من أصحاب الأعمال التجارية بعد تسجيل أكبر انخفاضًا في المعنويات في عامين.

وفقًا لـ يو بي إس، يخطط معظم أصحاب الأعمال لمواصلة التوظيف والاستثمار في أعمالهم خلال الـ 12 شهرًا القادمة. وما يقرب من نصف أصحاب الأعمال يتوقعون أيضًا رفع الأسعار في الأشهر الستة المقبلة، حيث يأخذون في الاعتبار ارتفاع تكاليف المواد ومخاوف تضخم الأجور. 


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image