كيف تحركت شهية المخاطرة مع هدوء الأسواق؟

كيف تحركت شهية المخاطرة مع هدوء الأسواق؟
الاقتصاد

تزامنا مع غياب الأحداث والمؤثرات المهمة على تحركات سوق العملات، تأثرت شهية المخاطرة باستمرار التوترات الجيوسياسية بسبب أزمة تايوان، بالإضافة إلى ترقب صدور بيانات التضخم الأمريكية في وقت لاحق من هذا الأسبوع، وفيما يلي أبرز تلك الأحداث التي أثرت على شهية المخاطرة :

أولا: شهية المخاطرة و الدولار الأمريكي

تراجعت شهية المخاطرة على الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم وسط ترقب المستثمرين لصدور بيانات التضخم الأمريكية في وقت لاحق من هذا الأسبوع للاستدلال على وتيرة رفع الفائدة من قبل الفيدرالي الأمريكي خلال سبتمبر المقبل، ولقد جاء تراجع العملة الأمريكية مدفوعا بعمليات بيع واسعة النطاق، وسط  توقعات البعض بأن يبطىء الفيدرالي الأمريكي وتيرة رفع الفائدة خلال الفترة المقبلة تزامنا مع تعزز مخاوف ركود الاقتصاد الأمريكي.

بالإضافة إلى ذلك، تراجعت أيضا عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية بمختلف اَجالها، حيث انخفض عائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات بنسبة 1.56% وسجل حوالي 2.796%. كما انخفض عائد السندات الأمريكية لأجل 20 عام بنسبة 1.16% وسجل حوالي 3.2379%. وكذلك، انخفض عائد السندات الأمريكية لأجل 30 عام بنسبة 1.35% وسجل حوالي 3.024% بما أضعف شهية المخاطرة تجاه الدولار الأمريكي.

ثانيا: شهية المخاطرة والدولار النيوزلندي

ارتفعت شهية المخاطرة على الدولار النيوزلندي خلال تعاملات اليوم وارتفع مؤشر الدولار النيوزلندي بنسبة 1% تقريبا مستفيدا من صدور توقعات التضخم في نيولندا، واستقرار توقعات التضخم في نيوزلندا في غضون عامين عند مستويات مرتفعة وأعلى هدف الاحتياطي النيوزلندي تسجل 3.07% وذلك بدلا من 3.29%، ومع ارتفاع الفائدة في نيوزلندا مؤخرا، فإن الطلب على الدولار النيوزلندي كان واضحا وارتفعت شهية المخاطرة تجاهه.

ثالثا: شهية المخاطرة و النفط

استقرت شهية المخاطرة لدى المستثمرين على عقود النفط الآجلة لخامي النفط القياسيين بشكل طفيف خلال تداولات اليوم تزامنا مع تزايد عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في الصين وإجراءات الإغلاق المفروضة بالبلاد، وهو ما زاد المخاوف حيال الطلب العالمي على النفط الخام، ولكن ما يدعم أسعار النفط، هو قوة بيانات التوظيف الأمريكية مع نهاية الأسبوع الماضي، والتي تستبعد فرضية ركود الاقتصاد الأمريكي وهذا بدوره أكبر داعم للأسعار.

رابعا: تأثير شهية المخاطرة على العملات والسلع

شهية المخاطرة و الذهب: سجلت العقود الفورية لمعدن الذهب ارتفاعا كبيرا بتداولات اليوم مع زيادة شهية المخاطرة على المعدن الأصفر الذي استفاد من تراجع الدولار الأمريكي وسندات الخزانة الأمريكية، وصعدت العقود الآجلة لمعدن الذهب بنسبة 0.67% لتسجل 1,787.00 دولارا للأوقية.

شهية المخاطرة و النفط: تراجعت شهية المخاطرة على خامي النفط القياسيين، وارتفعت العقود الفورية للخام الأمريكية بنسبة 0.66% لتصل إلى 90.28 دولارا للبرميل.

شهية المخاطرة والدولار الأمريكي: تراجع مؤشر الدولار بتداولات اليوم بنسبة 0.46% إلى مستوى 106.12 نقطة، مع تراجع شهية المخاطرة عليه وسط ترقب بيانات التضخم الأمريكية هذا الأسبوع.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image