ارتفاع مؤشر مشتريات النقد الأجنبي الكندي

ارتفاع مشتريات النقد الأجنبي لشهر يناير

رفع المستثمرون الأجانب من حصصهم في قطاع الاستثنمار الكندي في يناير الماضي ، على العكس من التراجع الحاد الذي مُنيت به استثماراتهم في الشهرين السابقين .

فالاستثمارات العالمية عملت على ضخ ما يقرب من ما يُقدر بنحو 10 مليارات دولار من مشتريات النقد الأجنبي الكندية في استثماراتهم هذا الشهر ، و ذلك مقارنة بالتوقعات التي أجمعت على تراجع المؤشر بواقع 2.0 مليار دولار.

و قد كشف التقرير عن أن هذه القراءة تُعد أكثر من كافية لتعويض الخسائر التي حدثت خلال الشهرين السابقين "

في الوقت نفسه ، فإن تراجع مؤشر مشتريات النقد الأجنبي بواقع 2.84 مليار دولار في ديسمبر الماضي قد تم تعديله ليتراجع بواقع 2.42 مليار دولار.

هذا و قد ارتفعت السندات الكندية لغير المقيمين لتصل إلى 6.5 مليار دولار ، و يرجع ذلك بشكل أساسي إلى الديون الحكومية الفيدرالية ، و قد صرح مكتب الإحصاءات الكندي أن المستثمرين الأجانب قد جنوا أرباحاً بلغت 4.2 مليار دولار من خلال سندات السوق النقدية الكندية. و ذلك في أعقاب عمليات الشراء القوية و التي تمت في ديسمبر الماضي.

هذا و قد كشف مكتب الإحصاءات الكندي عن ارتفاع أرباح المستثمرين الكنديين من مشتريات النقد الأجنبي خلال الشهر بواقع 4.2 مليار دولار، على العكس من التراجع الذي مُنيت به الأشهر الأربعة السابقة .


الندوات و الدورات القادمة