تقلص الحساب الجاري الأمريكي

الحساب الجاري الأمريكي يواصل تقلصه في الربع الأخير من السنة المالية

 

تقلص الحساب الجاري للولايات المتحدة خلال الربع الأخير، وفقا للتقرير الصادر عن مكتب التحليل الاقتصادي يوم الأربعاء.

 

بلغ عجز الحساب الجاري للربع الأخير 132.8 مليار دولار. في مقابل توقعات الاقتصاديين بوصول العجز إلى 137.1 مليار دولار، كما تحسن العجز في الربع الثالث حيث بلغ 181.3 مليار دولار.

 

انكمش عجز ميزان السلع والخدمات ليصل إلى 140.4 مليار دولار خلال الربع، و ذلك في أعقاب القيمة المحققة في الربع الثالث بواقع -180.9 مليار دولار. بالإضافة إلى ذلك، ارتفع صافي دخل الاستثمار في الأصول الأجنبية ليصل إلى 35.5 مليار دولار خلال الربع الأخير، مقارنة بقراءة الربع الثالث و الذي سجل 29.6 مليار دولار.

 

وعلى النقيض، انخفضت استثمارات الأجانب بالولايات المتحدة لتصل إلى 7.6 مليار دولار، مقارنة بالزيادة المحققة في الربع الثالث بـواقع 123.3 مليار دولار. وفي الربع الأول من عام 2008 بلغت الاستثمارات الأجنبية بالولايات المتحدة 460.1 مليار دولار.

 

هذا وقد كانت معظم الاستثمارات الأجنبية في سندات الخزانة، والتي بلغت 89.5 مليار دولار في الربع الأخير، مقارنة بـما يقرب من 89.1 مليار دولار في الربع الثالث. وباستثناء السندات الأمريكية، انخفضت الاستثمارات الأجنبية إلى الولايات المتحدة بواقع 28.8 مليار دولار، مقارنة بـ 91.4 مليار من المبيعات خلال الربع الثالث.

الندوات و الدورات القادمة