سيناريو متوقع: هذا ما سيفعله الفيدرالي الأمريكي غدًأ!

سيناريو متوقع: هذا ما سيفعله الفيدرالي الأمريكي غدًأ!

يبحث السوق هذا الأسبوع عن اجتماع السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي، وربما وصول التناقص التدريجي، أو على الأقل الإعلان عن الجدول الزمني وتاريخ البدء.

لكن بالنسبة إلى بنك جولدمان ساكس (بورصة نيويورك: NYSE:GS)، سيتعين على الوكالة أيضًا إجراء تعديلات على أسعار الفائدة، مما يعني رفع الارتفاع حتى يوليو من العام المقبل.

الربح قوي بقوة السلع الأكثر نجاحًا..إليك أهم الأسهم: الربح قوي ولا يتوقف والمستثمرون يحصلون على الكثير من الأموال!

وتشير التوقعات إلى حقيقة أنه في اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي يومي الثلاثاء والأربعاء، سيتم تحديد بدء تخفيض الشراء الشهري لـ 120.000 مليون دولار الذي تقوم به الوكالة، بين سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري.

وقد تم تنفيذ هذه العمليات من قبل الوكالة منذ العام الماضي كإجراء لإعادة تنشيط الاقتصاد في خضم الوباء، واستعادة معدلات التوظيف قبل كوفيد-19. وعلى الرغم من أن هذا الهدف الأخير لم يتحقق بالكامل، فإن التضخم المرتفع سيجبر هذا التناقص على التسارع.

ووفقًا لقراءة بنك جولدمان ساكس، سيظل التضخم الأساسي في نفقات الاستهلاك الشخصي أعلى من 3٪، وسيظل التضخم الأساسي لمؤشر أسعار المستهلك أعلى من 4٪، حتى بعد اكتمال خطة تخفيض شراء السندات.

كذلك، سيكون برنامج تخفيض العمليات الشهرية تدريجياً ويقدر أنه قد يستمر حوالي سبعة أو ستة أشهر. ووفقًا للكيان، عندما ينتهي في نهاية الربع الثاني من عام 2022، سيتعين على الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة، المربوطة حاليًا بسعر الصفر.

ولكن، بالإضافة إلى ذلك، يقدر البنك الاستثماري أنه سيتعين على بنك الاحتياطي الفيدرالي تنفيذ زيادة ثانية في أسعار الفائدة بسرعة، ربما في نوفمبر 2022، ثم الاستمرار في زيادتين كل عام.

الكبار في أسبوع اقتصادي هام..هل يتأثر الكريبتو؟ ما مصير كبار العملات الرقمية هذا الأسبوع؟

كيف تستقبل أهم الأصول أسبوع الحسم في الأسواق؟ الضبابية تعود للدولار الأمريكي والذهب يتماسك


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image