شهية المخاطرة تترقب بيانات مهمة في الولايات المتحدة وكندا

شهية المخاطرة تترقب بيانات مهمة في الولايات المتحدة وكندا
الاقتصاد

عقب شهادة محافظ الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، أمام مجلس النواب الأمريكي مساء أمس، وصدور بيانات مؤشرات الأعمال في منطقة اليورو، تترقب الأسواق خلال اليوم صدور بيانات القطاع التصنيعي والقطاع الخدمي في الولايات المتحدة وبيانات مبيعات التجزئة في كندا، وذلك قبل يوم واحد من قرار بنك إنجلترا المرتقب.

الأحداث الرئيسية 

بيانات منطقة اليورو: أظهرت البيانات الصادرة اليوم نمو مؤشر الأعمال في منطقة اليورو بأعلى وتيرة له منذ حوالي 15 عاما تقريبا، فيما سجلت بيانات القطاع التصنيعي والخدمي في ألمانيا أداء قويا خلال يونيو الجاري.

منطقة اليورو – نمو نشاط الأعمال بأعلى وتيرة منذ 15 عاما

المؤشرات البريطانية: جاءت البيانات البريطانية اليوم متبانية، حيث سجل مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ارتفاعا مطابق لتوقعات الأسواق إلى النقطة 64.2، فيما سجل المؤشر الخدمي 61.7 بأدنى من توقعات الأسواق، وذلك قبل يوم واحد من قرار بنك إنجلترا حول معدل الفائدة.

خلاف الولايات المتحدة والصين: تعهد المتحدث باسم القيادة العسكرية في الصين بالرد على ما أسماه الاستفزازات الأمريكية في المنطقة، وأكد على أن بلاده لن تقبل حدوث أي اضطرابات في مضيق تايوان، وذلك بعد عبور مدمرة أمريكية للمضيق.

الصين تتعهد بالرد على استفزازات الجيش الأمريكي

شهادة جيروم باول: أدلى محافظ الفيدرالي الأمريكي، جيروم باول، مساء أمس بشهادته أمام اللجنة الفرعية المختارة في مجلس النواب الأمريكي. وتضمنت تصريحات باول الحديث عن معدلات الفائدة والتضخم والأوضاع المالية والاقتصادية في البلاد وقرارات الفيدرالي خلال الفترة المقبلة.

تغطية حية لشهادة جيروم باول أمام الكونجرس الأمريكي

نص شهادة محافظ الفيدرالي الأمريكي المرتقبة اليوم أمام مجلس النواب

نتائج اجتماع بنك اليابان: أصدر بنك اليابان مساء أمس الثلاثاء نتائج اجتماعه خلال شهر يونيو. وقد رأى بعض أعضاء اللجنة أن تحقيق تعافي اقتصادي قوي يعتمد على تطورات كورونا ووتيرة عمليات التطعيم، كما أشار أحد الأعضاء إلى أن الأمر قد يستغرق المزيد من الوقت للوصول إلى مناعة القطيع.

نتائج اجتماع بنك اليابان تظهر عدم اليقين حول التوقعات الاقتصادية

كيف تأثرت شهية المخاطرة خلال اليوم؟

العملات

  • الدولار الأمريكي: ضعف أداء الدولار الأمريكي خلال اليوم في أعقاب شهادة محافظ الفيدرالي الأمريكي، جيروم بأول، بالأمس، واستقر المؤشر خلال اليوم دون مستويات 92، ووصلت حتى الساعة الأخيرة إلى مستويات 91.68، وذلك بعد تأكيد جيروم باول على عدم الاتجاه إلى رفع الفائدة في وقت قريب قبل التأكد من انتعاش الاقتصاد.
  • عملات السلع: جاءت عملات السلع، الدولار النيوزلندي والدولار الاسترالي في مقدمة العملات الرئيسية التي شهدت ارتفاعا خلال اليوم، حيث انعكس ضعف أداء الدولار الأمريكي بصورة إيجابية على العملتين. وسجل الدولار النيوزلندي والدولار الاسترالي ارتفاعا بحوالي 0.32% و0.25% على التوالي مقابل الدولار الأمريكي.
  • الين الياباني: كان الين الياباني صاحب الأداء الأسواء خلال تداولات اليوم حيث انخفض بنسبة 0.19%، وذلك عقب صدور نتائج اجتماع بنك اليابان التي أعلن فيها عن أن هناك حالة من عدم اليقين حول التوقعات الاقتصادية، وأن الأوضاع ما زالت تعتمد على تطورات فيروس كورونا وعمليات التطعيم.
  • اليورو والجنيه الاسترليني: سجل اليورو خلال اليوم ارتفاعا طفيفا بحوالي 0.03% بدعم من إيجابية البيانات الاقتصادية لكن المخاوف من ارتفاع معدل التضخم حدت من صعود العملة. في الوقت نفسه، ارتفع الجنيه الاسترليني خلال اليوم بحوالي 0.21% مقابل الدولار الأمريكي مع ترقب الأسواق لقرار بنك إنجلترا خلال تداولات الغد. 

السلع

  • الذهب: دعم تراجع الدولار الأمريكي من ارتفاع أسعار الذهب خلال اليوم، حيث صعدت العقود الفورية لمعدن الذهب خلال الساعة الأخيرة إلى مستويات 1,782.91 دولار للأوقية بصعود بنحو 0.23% على أساس يومي. ومن المتوقع أن تؤثر البيانات المنتظرة في الولايات المتحدة وقرار بنك إنجلترا غدا على تحركات الأسعار.

أسعار الذهب تحاول التعافي عقب تصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي

  • النفط: عادت أسعار النفط للارتفاع من جديد خلال اليوم مدعومة من بيانات معهد البترول الأمريكي التي أظهرت انخفاض مؤشر مخزونات النفط بأكثر من 7 مليون برميل خلال الأسبوع الأخير، بأعلى من توقعات الأسواق. وصعدت العقود الفورية لخام برنت والخام الأمريكي حتى الساعة الأخيرة بنسبة 0.84% و0.41% على التوالي.

النفط يصعد بدعم من إيجابية التوقعات حول بيانات المخزونات الأمريكية


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image