مبيعات المنازل الأمريكية تنخفض للشهر الرابع على التوالي

مبيعات المنازل الأمريكية تنخفض للشهر الرابع على التوالي
الولايات المتحدة

انخفضت مبيعات المنازل القائمة للشهر الرابع على التوالي بسبب قلة المعروض من المنازل في السوق.

وتراجعت مبيعات المنازل القائمة بنسبة 0.9% في مايو مقارنة بالشهر السابق إلى المعدل السنوي المعدل موسميا البالغ 5.8 مليون وحدة، وفقا للرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين، وهذا هو الشهر الرابع على التوالي من الانخفاضات، ومعدل 5.8 مليون هو متواضع فوق مستويات ما قبل الجائحة.

وكانت المبيعات أعلى بنسبة 44.6% عن الفترة نفسها من العام الماضي، لكن هذه المقارنة منحرفة بشكل كبير نظرا لأن سوق الإسكان أغلق أساسا لمدة شهرين تقريبا في بداية الوباء، وثم انتعش السوق بشكل كبير في الصيف الماضي وظل قويا طوال العام الماضي.

وأشار لورانس يون، كبير الاقتصاديين في جمعية السماسرة، إلى أن المبيعات تعود أساسا نحو نشاط ما قبل الوباء، ولا يزال نقص المخزون هو العامل الأكبر الذي يعيق مبيعات المنازل، ولكن انخفاض القدرة على تحمل التكاليف يؤدي ببساطة إلى إخراج بعض المشترين لأول مرة من السوق.

ويستمر المخزون المنخفض للغاية وسط ارتفاع الطلب في تأجيج الزيادات غير العادية في الأسعار، وبلغ متوسط ​​سعر منزل قائم في شهر مايو 350.300 دولار أمريكي، بزيادة قدرها 23.6% مقارنة بشهر مايو 2020، وهذا ليس فقط أعلى متوسط ​​سعر تم تسجيله على الإطلاق، ولكنه أيضا أعلى ارتفاع سنوي على الإطلاق.

ومع ذلك، تتأثر الأسعار بمزيج المبيعات، ويميل السوق الآن نحو الطرف العلوي، حيث يوجد عدد أكبر بكثير من المعروض من المنازل المعروضة للبيع. على سبيل المثال، انخفضت مبيعات المنازل التي يتراوح سعرها بين 100،000 دولار و 250،00 دولار بنسبة 2% عن العام الماضي، في حين قفزت مبيعات المنازل التي يتراوح سعرها بين 750،000 دولار ومليون دولار بنسبة 178%.

انخفضت المبيعات في كل منطقة جغرافية باستثناء منطقة الغرب الأوسط ، حيث أسعار المنازل هي الأدنى.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image