توقعات عضو الفيدرالي الأمريكي بولارد لمعدلات الفائدة الأمريكية

توقعات عضو الفيدرالي الأمريكي بولارد لمعدلات الفائدة الأمريكية
عضو الفيدرالي الأمريكي، بولارد

صرح جيمس بولارد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس لشبكة CNBC يوم الجمعة أنه يتوقع حدوث زيادة مبدئية في أسعار الفائدة في أواخر عام 2022 حيث يرتفع التضخم بشكل أسرع من التوقعات السابقة، وهذا التقدير أسرع حتى من التوقعات التي أصدرتها اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الأوسع نطاقا يوم الأربعاء والتي تسببت في ضربة للأسواق المالية، وكان متوسط ​​توقعات اللجنة لما يصل إلى ارتفاعين في عام 2023 ، بعد الإشارة في مارس إلى عدم وجود زيادات في الأفق.

ووصف بولارد في عدة نقاط تحركات بنك الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع بأنها متشددة، أو لصالح سياسة نقدية أكثر تشددا مما كان سائدا منذ بداية جائحة فيروس كورونا.

قال مسؤول البنك المركزي نتوقع سنة جيدة، إعادة افتتاح جيدة لكن هذا عام أكبر مما كنا نتوقعه، تضخم أكثر مما كنا نتوقع، وأعتقد أنه من الطبيعي أن نميل إلى التشدد قليلا هنا لاحتواء الضغوط التضخمية، وتعكس توقعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة المنقحة هذا الشعور.

وبالنسبة لعام 2021، رفعت اللجنة توقعاتها للتضخم الأساسي مقيسا بمؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي إلى 3% من تقديرات مارس البالغة 2.2%، كما رفعت متوسط ​​تقديراتها للتضخم بما في ذلك أسعار المواد الغذائية والطاقة إلى 3.4%، وهي قفزة كاملة بنقطة مئوية عن التوقعات السابقة.

 

large image
الندوات و الدورات القادمة
large image