قرارات الفيدرالي الأمريكي تتصدر قائمة الأبرز هذا الأسبوع

قرارات الفيدرالي الأمريكي تتصدر قائمة الأبرز هذا الأسبوع
بيانات اقتصادية

تترقب أسواق العملات صدور المزيد من البيانات الاقتصادية المهمة خلال الأسبوع الجاري والتي من شأنها التأثير على الكثير من العملات مثل الدولار الأمريكي والاسترليني وكندا والدولار النيوزلندي والدولار الاسترالي والفرنك السويسري، بالإضافة إلى بعض السلع مثل الذهب والنفط الخام، وفيما يلي أهم البيانات المنتظر صدورها هذا الأسبوع:

  • تصريحات محافظ بنك إنجلترا أندرو بايلي
  • مبيعات التجزئة الأمريكية
  • مؤشر أسعار المنتجين الأمريكية
  • مؤشر التضخم في كندا
  • قرارات الفيدرالي الأمريكي حول الفائدة
  • بيانات الناتج المحلي الإجمالي في نيوزلندا.
  • تصريحات محافظ الاحتياطي الاسترالي.
  • بيانات التوظيف في استراليا.
  • قرارات البنك الوطني السويسري حول الفائدة.
  • قرارات بنك اليابان حول الفائدة.

الأحداث الرئيسية

قرارات البنك الفيدرالي الأمريكي

تصدر يوم الأربعاء المقبل في تمام الساعة 6 مساءا بتوقيت جرينتش وسط توقعات بأن يبقي الفيدرالي الأمريكي على السياسة النقدية دون تغيير خلال هذا الاجتماع في ظل رغبته في الحفاظ على تعافي الاقتصاد الأمريكي من تداعيات تفشي الفيروس التاجي الخطير، وبالتالي سوف تراقب الأسواق نبرة تصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول في أعقاب صدور القرارات بنصف ساعة للتعليق عليها في محاولة من جانب الأسواق للاستدلال على مستقبل السياسة النقدية وبخاصة مع ارتفاع معدل التضخم بقوة، واحتمالية تدخل الفيدرالي الأمريكي للسيطرة على التضخم المرتفع، وهو ما سيكون له تأثير قوي على تحركات العملات والسلع وبخاصة الدولار و الذهب. 

قرارات البنك الوطني السويسري

تصدر يوم الخميس المقبل في تمام الساعة 07:30 صباحا بتوقيت جرينتش، وسط توقعات بأن يبقي البنك الوطني السويسري على السياسة النقدية دون تغيير، ولكن الأسواق ستركز على المؤتمر الصحفي وبيان السياسة النقدية للبنك، وبخاصة وأن الطلب على الفرنك السويسري ارتفع خلال الفترة الماضية في ظل تزايد الطلب عليه باعتباره ملاذ اَمن مع تضرر الاقتصادات العالمية من تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد، وبالتالي قد يعمل البنك الوطني السويسري على التدخل في الأسواق لتخفيض قيمة العملة في محاولة من جانبه للسيطرة على الارتفاعات الملحوظة والتي تضر بالصادرات السويسرية، ومن ثم سوف تراقب الأسواق باهتمام كبير صدور هذه القرارات والتي ستنعكس على الأسواق مباشرة وبخاصة على زوج الدولار فرنك.

قرارات بنك اليابان

تصدر في وقت مبكر من صباح يوم الجمعة المقبل، وسط توقعات بأن يبقي بنك اليابان على على السياسة النقدية دون تغيير، ولكن الأسواق ستركز على المؤتمر الصحفي لمحافظ بنك اليابان للتعليق على القرارات وبخاصة وأن الطلب على الين الياباني مرتفع مثلما يحدث مع الفرنك السويسري نظرا لاعتبارهم ملاذات اَمنة، ولكن الأوضاع الاقتصادية في اليابان نوعا ما لا تزال سيئة وبخاصة مع استمرار فرض قيود الإغلاق لمواجهة تفشي الفيروس التاجي الخطير، ومن ثم فإن الأسواق ستركز بقوة على نبرة تصريحات محافظ البنك، واحتمالات أن يتجه البنك إلى تعزيز التيسير النقدي لا تزال موجودة مع استمرار تضرر الاقتصاد الياباني من تداعيات الفيروس التاجي الخطير.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image