أسواق العملات تترقب بيانات الفيدرالي الأمريكي

أسواق العملات تترقب بيانات الفيدرالي الأمريكي
بيانات اقتصادية

تترقب أسواق العملات غدا الأربعاء صدور المزيد من البيانات الاقتصادية المهمة والتي من شأنها التأثير على الكثير من العملات داخل الأسواق وعلى رأسها الدولار الأمريكي والدولار الاسترالي وأسعار النفط الخام، وغيرها من البيانات الاقتصادية، وفيما يلي أهم البيانات المنتظرة غدا:

  • مؤشر أسعار المستهلك في استراليا
  • مؤشر مبيعات التجزئة في كندا.
  • حديث محافظ البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد.
  • مخزونات النفط الخام.
  • قرار الفيدرالي الأمريكي حول الفائدة.
  • المؤتمر الصحفي لمحافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول.

الأحداث الرئيسية

مؤشر أسعار المستهلكين في استراليا

تصدر في وقت مبكر من صباح الأربعاء وتحديدا في تمام الساعة 01:30 صباحا بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى أن التضخم قد ينمو بنسبة 0.9%، ودائما ما تراقب الأسواق صدور بيانات التضخم في الكثير من الدول وبخاصة استراليا لأن الاحتياطي الاسترالي يهدف إلى ارتفاع التضخم نحو 2% بشكل مستدام قبل أن يقوم بتعديل سياسته النقدية الحالية والتي اتخذها فور تضرر الاقتصاد من تداعيات فيروس كورونا، وبالتالي إيجابية هذه البيانات قد تنعكس على تحركات الدولار الاسترالي إيجابيا في سوق العملات والعكس صحيح.

مخزونات النفط الخام

تصدر في تمام الساعة 02:30 مساءا بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى أن مخزونات النفط الخام داخل الولايات المتحدة قد تنخفض بنحو 0.9 مليون برميل بالأسبوع الماضي، ودائما ما يكون لهذه البيانات تأثير قوي على أسعار النفط الخام لأن الولايات المتحدة الأمريكية من أكبر مستهلكي النفط الخام بالعالم، وبالتالي فإنه إذا جاءت الباينات بأفضل من المتوقع فقد ينعكس ذلك إيجابيا على أسعار النفط الخام، بينما إذا جاءت البيانات بأسوء من المتوقع فقد ينعكس ذلك سلبيا على تداولات النفط الخام بالأسواق.

قرار الفيدرالي الأمريكي بشأن الفائدة

تصدر غدا في تمام الساعة 06.00 مساءا بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى أن الفيدرالي الأمريكي سيبقي على الفائدة دون تغيير خلال هذا الاجتماع، وقد يتضمن بيان الفائدة عدد من النقاط الإيجابية حول تحسن النمو الاقتصادي، وتحسن الأوضاع في سوق العمل، بالإضافة إلى ارتفاع التضخم، وقد يتم تعديل توقعات النمو الاقتصادي على نحو مرتفع، ولكن تركيز الأسواق سيكون منصبا على المؤتمر الصحفي لمحافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول في أعقاب صدور القرارات بنصف ساعة تقريبا، والذي يعطي دلالات أوضح وأدق تفصيلا حول الأوضاع الاقتصادية داخل الولايات المتحدة، بالإضافة إلى أنه قد يعطي مؤشرات حول مستقبل السياسة النقدية من قبل الفيدرالي الأمريكي خلال العام الجاري، وبالتالي سيكون لذلك تأثير قوي على تحركات الدولار الأمريكي والكثير من العملات غدا الأربعاء.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image