مؤشرات منطقة اليورو تسيطر على أهم بيانات الغد

مؤشرات منطقة اليورو تسيطر على أهم بيانات الغد
بيانات اقتصادية

ينتظر المستثمرين غدا عدد من نتائج المؤشرات الهامة فيما يخص كل من الاقتصاد البريطاني واقتصاديات منطقة اليورو وكذلك كل من الاقتصاد الأمريكي والنيوزلندي واليابان، وفيم يلي تفاصيل أهم المؤشرات المنتظرة غدا.

مؤشر مبيعات التجزئة البريطاني الشهري

و يقيس المؤشر التغيير في القيمة الإجمالية للمبيعات المعدلة حسب التضخم على مستوى البيع بالتجزئة، فإن هذا المؤشر هو مقياس لقيمة البضائع المباعة من قبل تجار التجزئة بناء على عينة من متاجر البيع بالتجزئة من مختلف الأنواع والأحجام، وتشمل البيانات كافة المبيعات التي تتم من خلال الإنترنت.

وقد سجل المؤشر نتائج سلبية لثلاثة أشهر متلاحقة، في حين تأتي توقعات الأسواق أن يسجل المؤشرا نمو في مبيعات التجزئة بأقل من القراءة السابقة، حيث تتجه التوقعت لتسجيل نمو بنسبة 1.5% مقابل تسجيل نمو بنسبة 2.1% خلال الشهر الأسبق.

القراءة الأولية للمؤشر الخدمي الفرنسي

و يقيس المؤشر مستوى نشاط مديري المشتريات في القطاع الخدمي، حيث يسيطر القطاع على نسبة كبيرة من إجمالي الناتج المحلي. ويعتبر مؤشر رائد لقياس الوضع الاقتصادي الفرنسي بشكل مجمل. ويصدر مؤشر مديري المشتريات الخدمي الفرنسي من مؤسسة "ماركيت" الاقتصادية وفقا للبيانات التي يتم تجميعها من حوالي 400 شركة متخصصة بالعمل في القطاع الخدمي الفرنسي.

وقد سجل المؤشر قراءة إيجابية عن الشهر الأسبق بحيث استقر عند مستويات 47.8 نقطة مقابل توقعات بأن يسجل قراءة عند 45.5 نقطة، وتتجه توقعات الأسواق لأن يسجل المؤشر قراءة عند 44.2 نقطة عن الشهر الماضي.

القراءة الأولية للمؤشر التصنيعي الألماني

و يقيس مستوى نشاط مديري المشتريات في القطاع التصنيعي. يعتمد هذا المؤشر بشكل أساسي على بيانات الاستطلاع الأصلي التي تم تجميعها من جانب 1000 شركة داخل القطاعات التصنيعية والخدمية الألماني. كما أنها مبنية على حوالي 85% من إجمالي الردود على استطلاع مديري المشتريات شهريًا. فضلًا عن أنها مصممة لتوفير بيانات دقيقة تسبق صدور التقديرات النهائية لمؤشر مديري المشتريات.

وقد سجل المؤشر ارتفاع إلى النقطة 66.6 خلال الشهرر الأسبق وكانت تلك هي القراءة الأعلى في نحو خمسة أشهر وكانت مقابل توقعات بتسجيل 60.4 نقطة فقط؛ وتتوقع الأسواق أن يسجل المؤشر ارتفاع إلى النقطة 65.8 عن الشهر الماضي.

القراءة الأولية للمؤشر الخدمي الألماني

يقيس المؤشر مستوى نشاط مديري المشتريات في القطاع الخدمي، حيث يسيطر القطاع على نسبة كبيرة من إجمالي الناتج المحلي. ويعتبر مؤشر رائد لقياس الوضع الاقتصادي الفرنسي بشكل مجمل. ويصدر مؤشر مديري المشتريات الخدمي الألماني من مؤسسة "ماركيت" الاقتصادية وفقا للبيانات التي يتم تجميعها من حوالي 500 شركة متخصصة بالعمل في القطاع الخدمي.

وكانت القراءة السابقة للمؤشر هي الأعلى منذ شهر مارس 2020، حيث سجل المؤشر ارتفاع إلى النقطة 51.5 فيم اتجهت التوقعات إلى أن يرتفع إلى 46.4 نقطة فقط، وتتوقع الأسواق أن يسجل المؤشر ارتفاع إلى 51.1 نقطة.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image