المفكرة الاقتصادية: الأنظار تتجه لبيانات مبيعات التجزئة والبطالة الأمريكية

المفكرة الاقتصادية: الأنظار تتجه لبيانات مبيعات التجزئة والبطالة الأمريكية
بيانات اقتصادية

تتجه أنظار الأسواق نحو عدة ببيانات هامة منتظر صدورها لاحقا اليوم. حيث نترقب صدور بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية وإعانات البطالة جنبا إلى جنب مع مؤشر فيلادلفيا التصنيعي في الساعة 12:30 م بتوقيت جرينتش. وتؤثر هذه البيانات مباشرة على حركة الدولار الأمريكي والأسهم الأمريكية مما يجعلها هامة لحركة الذهب بسبب العلاقة العكسية بين الدولار والذهب.

  • مبيعات التجزئة الأمريكية

يعد مؤشر رائد لقياس معدل إنفاق المستهلك. الجدير حيث أن بيانات مبيعات التجزئة لا تعطي نظرة عامة عن الاقتصاد فقط، ولكنها تمثل اتجاهات العديد من تجار التجزئة. ويلاحظ أن هذه الاتجاهات تعكس الفرص المتاحة للاستثمار بدون الحاجة إلى انتظار صدور تقرير الشركة ربع السنوي أو السنوي.

وتوضح مبيعات التجزئة حجم إنفاق المستهلكين الأمريكي وبالتالي قد تعطي صورة أوضح حول التضخم الأمريكي والذي يؤثر بقوة على قرارات السياسة النقدية للفيدرالي الأمريكي، وبالتالي إذا جاءت القراءة أعلى من المتوقع، فإن ذلك يؤثر إيجابيا على الدولار الأمريكي والعكس صحيح.

  • بيانات إعانات البطالة 

يقيس التغير في أعداد المتقدمين للحصول على إعانات البطالة للمرة الأولى خلال الأسبوع الماضي. ويتم تجميع بياناته بصفة أسبوعية. الجدير بالذكر أن بيانات المؤشر الأولية لها تأثير قوي على أسواق المال بعكس إعانات البطالة المستمرة التي تقيس عدد الأشخاص المستفيدين من إعانات البطالة.

  • مؤشر فيلادلفيا التصنيعي

يقيس هذا المؤشر مدى صحة النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة ، من خلال استطلاع الاحتياطي الفيدرالي الأمرييك في ولاية فيلادلفيا، حيث يوفر هذا الاستطلاع نظرة مفصلة على القطاع التصنيعي، أحد أهم القطاعات في الولايات المتحدة.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image