بيانات اقتصادية مهمة تنتظرها سوق العملات غدا الخميس

بيانات اقتصادية مهمة تنتظرها سوق العملات غدا الخميس
بيانات اقتصادية

تترقب أسواق العملات غدا الخميس صدور عدد من البيانات الاقتصادية المهمة والتي ستؤثر على الكثير من العملات خلال الأسبوع الحالي مثل الدولار الاسترالي و الدولار الأمريكي وبعض السلع الرئيسية مثل النفط والذهب ، وفيما يلي أهم البيانات المنتظرة غدا:

  • بيانات التوظيف في استراليا.
  • مبيعات التجزئة بالولايات المتحدة.
  • بيانات إعانات البطالة الأمريكية.
  • تصريحات عضو الفيدرالي الأمريكي بوستيك
  • تصريحات عضو الفيدرالي الأمريكي دالي

الأحداث الرئيسية:

بيانات سوق العمل في استراليا

تترقب أسواق العملات صدور بيانات سوق العمل والتي تتضمن مؤشري التغير في التوظيف ومؤشر معدل البطالة وتصدر غدا الخميس بتمام الساعة 01:30 صباحا بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى استمرار إضافة الاقتصاد الاسترالي لمزيد من الوظائف، وانخفاض معدلات البطالة مع استمرار تعافي الاقتصاد من تداعيات فيروس كورونا المستجد، وبالتالي إذا جاءت البيانات أفضل من المتوقع فقد ينعكس ذلك إيجابيا على تحركات الدولار الاسترالي والعكس.

وتركز الأسواق بشكل كبير على مؤشر التغير في معدل التوظيف حيث يقيس التغير في عدد الحاصلين على وظائف خلال الشهر الماضي، ويعتبر هذا المؤشر مقياس للإنفاق الاستهلاكي، حيث أنه يوضح أداء النشاط الاقتصادي بشكل عام، ويشير ارتفاع القراءة عن التوقعات إلى التأثير بالإيجاب على الدولار الاسترالي، فيما يشير تراجعها عن التوقعات إلى تراجع الدولار الاسترالي أمام العملات الأخرى.

مبيعات التجزئة الأمريكية

تصدر في تمام الساعة 12:30 مساءا بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى أنها ستسجل نموا قويا هذا الشهر، حيث المبيعات الأساسية قد تنمو بنسبة 5.1%، بينما مبيعات التجزئة قد تنمو بنسبة 5.8% وفقا للتوقعات، وبالتالي فإذا جاءت البيانات أفضل من المتوقع، فقد ينعكس ذلك إيجابيا على تحركات الدولار الأمريكي لأنها تعكس قوة إنفاق المستهلك الأمريكي، بينما إذا جاءت البيانات أقل من المتوقع، فقد يكون لذلك تأثير سلبي على تحركات الدولار بسوق العملات.

بيانات إعانات البطالة الأمريكية

تصدر أيضا في تمام الساعة 12.30 مساءا بتوقيت جرينتش، وتشير التوقعات إلى أن إعانات البطالة سترتفع بنحو 703 ألف طلب، وبالتالي إذا جاءت البيانات بأعلى من المتوقع فقد يؤثر ذلك سلبيا على تحركات الدولار وبخاصة وأن بيانات إعانات البطالة الأمريكية سجلت قراءات سلبية خلال الأسبوعين الماضيين، وهو ما أثار المخاوف حيال تعافي الاقتصاد والتوظيف الأمريكي من تداعيات فيروس كورونا المستجد، بينما إذا جاءت البيانات أقل من المتوقع، فقد ينعكس ذلك إيجابيا على تداولات الدولار الأمريكي.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image