اليورو والدولار في انتظار أحداث كبيرة هذا الأسبوع

اليورو والدولار في انتظار أحداث كبيرة هذا الأسبوع
بيانات اقتصادية

تترقب أسواق العملات هذا الأسبوع صدور المزيد من البيانات الاقتصادية والتي من شأنها التأثير على كثير من العملات الرئيسية مثل الدولار و اليورو والاسترليني وغيرها من العملات، بالإضافة إلى بعض التطورات الأخرى والتي تؤثر على أسعار بعض السلع الرئيسية مثل النفط والذهب، وفيما يلي أهم الأحداث المرتقبة هذا الأسبوع:

أولا: تطورات حزمة التحفيز الأمريكية

تترقب أسواق العملات هذا الأسبوع أي تطورات جديدة حول حزمة التحفيز الأمريكية الجديدة والتي كان قد أعلن عنها الرئيس الأمريكي جو بايدن سابقا بهدف دعم الاقتصاد الأمريكي في التخلص من تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث كان الرئيس الأمريكي قد أعلن عن حزمة ضخمة تقدر بحوالي 1.9 تريليون دولار بهدف دعم تعافي الاقتصاد الأمريكي.

وقد يناقش الكونجرس الأمريكي تفاصيل هذه الحزمة الضخمة هذا الأسبوع وبخاصة بعدما أصبحت الولايات المتحدة تحت حكم الحزب الديمقراطي بعدما نجح في السيطرة على الرئاسة والأغلبية داخل مجلس النواب ومجلس الشيوخ، ومن ثم أصبح بمقدوره اتخاذ ما يشاء من سياسات دون معارضة قوية من جانب الحزب الجمهوري، وهو ما سيكون له تأثير على تحركات الدولار الأمريكي أمام العملات الأخرى.

ثانيا: تطورات فيروس كورونا المستجد

خلال الأسبوع الماضي شهدنا ارتفاعا ملحوظا في وتيرة وفيات وإصابات فيروس كورونا المستجد داخل الكثير من الدول، وهو ما كان له تأثير قوي على تحركات العملات والسلع خلال تعاملات سوق العملات والسلع وبخاصة النفط الخام والذي تضرر من ارتفاع إصابات كورونا في الصين مجددا بما تسبب في زيادة المخاوف حول ضعف الطلب الصيني على النفط الخام مجددا.

ومن المرتقب أن تراقب الأسواق تطورات إصابات فيروس كورونا هذا الأسبوع أيضا، وبخاصة داخل الولايات المتحدة والدول الأوروبية وبريطانيا والصين، وهو ما سيكون له تأثير قوي على تحركات الدولار الأمريكي واليورو والاسترليني خلال الأسبوع الحالي.

ثالثا: التطورات في سوق العملات الرقمية

بالإضافة إلى متابعة الأحداث التي دائما ما يكون لها تأثير على العملات الرئيسية مثل الدولار، والسلع مثل النفط والذهب، أصبح التركيز منصبا أيضا على أسعار العملات الرقمية وبخاصة البيتكوين وإيثريوم والريبل وغيرهم من العملات الرقمية الأخرى.

وفي الأسبوع الماضي، شهدت مختلف العملات الرقمية هبوطا ملحوظا تزامنا مع التهديدات الأمريكية بشن حرب على العملات الرقمية والتي تستخدم في ممارسات غير قانونية مثل غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وغيرها من الممارسات مثلما ذكرت المرشحة لتولي منصب وزير الخزانة الأمريكي جانيت يلين، وهو ما تسبب في هبوط العملات الرقمية بقوة وعلى رأسهم البيتكوين، ومن ثم فسيكون تركيز الأسواق هذا الأسبوع على أي تطورات جديدة فيما يتعلق بأوضاع العملات الرقمية والتي تؤثر على مستويات الأسعار.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image