ملخص أحداث الأسبوع المنتهي في 15 يناير

ملخص أحداث الأسبوع المنتهي في 15 يناير
ملخص أحداث الأسبوع

خلال تداولات سوق العملات هذا الأسبوع، شهدنا صدور العديد من البيانات الاقتصادية المهمة وعلى رأسها بيانات التضخم ومبيعات التجزئة الأمريكية، وهو ما كان له تأثير قوي على تداول العملات مثل الدولار، بالإضافة إلى ذلك، كان هناك عدة تطورات تتعلق بحزمة تحفيزية أمريكية جديدة واستمرار ارتفاع إصابات كورونا عالميا، وهو ما أثر بقوة على سوق العملات والسلع مثل الذهب والنفط الخام، وفيما يلي أهم الأحداث التي شهدها الأسبوع:

استمرار وتيرة تفشي فيروس كورونا يضغط على النفط الخام

أظهرت بيانات الرسمية من إندونيسيا أن البلاد قد سجلت أكبر زيادة يومية في حالات الإصابة بفيروس كورونا اليوم الجمعة مع 12,818 إصابة جديدة، ليرتفع العدد الإجمالي من إصابات فيروس كورونا في إندونيسيا إلى 882,418 حالة حتى اليوم.

أوضحت بيانات صادرة اليوم الجمعة بأن الولايات المتحدة سجلت نحو 3769 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد وبذلك يرتفع إجمالي وفيات كورونا داخل الولايات المتحدة إلى 388540 حالة حتى اليوم. وفي الوقت ذاته، ارتفعت أعداد مصابي فيروس كورونا داخل الولايات المتحدة بشكل كبير، حيث سجلت البلاد نحو 229386 حالة إصابة جديدة بالفيروس ليصل إجمالي مصابي فيروس كورونا داخل البلاد إلى 23307461 حالة حتى اليوم.

أظهرت بيانات السلطات الصحية في روسيا اليوم الجمعة عن تسجيل حوالي 24715 حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الأربع وعشرون ساعة الماضية، وبذلك يرتفع إجمالي إصابات فيروس كورونا داخل روسيا إلى 3520531 حالة.

هذه التطورات تزيد الضغوط على النفط لأنها تعزز المخاوف بشأن تعافي الطلب على النفط الخام.

تعافي النفط بين تشاؤم كورونا وآمال التحفيز الأمريكي

تصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي والضغط على الدولار

أدلى محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول بعدد من التصريحات السلبية والتي أثرت على الدولار الأمريكي مثل رفع الفائدة لن يتم بشكل قريب، وأن هذا الوقت ليس مناسبا للحديث عن إنهاء التيسير النقدي من قبل الفيدرالي الأمريكي، بالإضافة إلى أن الاقتصاد الأمريكي بعيد جدا عن أهداف الفيدرالي، وأنهم سيكونون أكثر شفافية إذا اقتربنا من تحقيق أهدافنا.

هذه التصريحات ضغطت على تحركات الدولار أمام العملات الأخرى، لأنها توضح بدون شك استمرار السياسات التسهيلية للفيدرالي الأمريكي لفترة طويلة وبخاصة مع معاناة الاقتصاد من تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد.

أبرز تصريحات محافظ الفيدرالي الأمريكي جيروم باول

حزمة التحفيز الأمريكية الجديدة وتحركات الدولار

استفاد الدولار الأمريكي إيجابيا من إعلان الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن عن حزمة تحفيزية ضخمة تقدر بحوالي 1.9 تريليون دولار، هذه الحزمة التحفيزية الضخمة عززت من موقف الدولار في ظل تفاؤل الأسواق حيال قدرة الاقتصاد الأمريكي على التعافي من تداعيات الفيروس التاجي الخطير خلال العام الحالي بعد أن يتم إقرار هذه الحزمة الضخمة من قبل الإدارة الأمريكية المقبلة.

بايدن يعلن عن حزمة تحفيز جديدة بقيمة 1.9 تريليون دولار!

هذه الأحداث والبيانات الاقتصادية التي شهدها هذا الأسبوع كان لها تأثير على تداول سوق العملات وبخاصة على العملات مثل الدولار الأمريكي والذي ارتفع بقوة وسجل أعلى مستوياته منذ شهر تقريبا، بينما انخفضت أسعار الذهب و أسعار النفط الخام خلال التداولات.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image