الانتخابات الأمريكية وقرارات البنوك المركزية أهم أحداث الأسبوع

الانتخابات الأمريكية وقرارات البنوك المركزية أهم أحداث الأسبوع
ملخص أحداث الأسبوع

كان الأسبوع الماضي من أكثر الأسابيع ازدحاما بما شهده من تطورات وأحداث وصدور العديد من البيانات المهمة خلاله، والتي كان لها تأثير ملحوظ على العملات الرئيسية والسلع والأسهم.

وكان الحدث الأهم على الإطلاق خلال الأسبوع الجاري هو إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020 بين الرئيس والمرشح الجمهوري، دونالد ترامب، والمرشح الديمقراطي، جو بايدن. واستمرت حالة القلق والترقب في السيطرة على الأسواق على مدار نحو 5 أيام.

وتواصلت تلك الحالة حتى تم الإعلان اليوم السبت عن فوز المرشح الديمقراطي، جو بايدن، في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020، ليصبح بذلك الرئيس السادس والأربعين في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد تفوقه في ولاية بنسلفانيا على المرشح الجمهوري، دونالد ترامب.

فقد أظهرت التقارير الواردة عن وكالة الأنباء أسوشيتد برس أن بايدن قد حصل على نحو 290 صوتا بعد فوزه في ولاية بنسلفانيا، والتي تضم نحو 20 صوتا، بجانب ولاية نيفادا، والتي تضم نحو 6 أصوات. في الوقت الحالي، الرئيس والمرشح الجمهوري دونالد ترامب عن رفضه تلك النتائج.

هذا، وقد كان هناك المزيد من الأحداث التي أثرت على الأسواق خلال الأسبوع الماضي، لكن تلك التطورات لم تكن بنفس أهمية وتأثير الانتخابات الرئاسية الأمريكية. كانت أهم تلك الأحداث ما هو متعلق بتطورات فيروس كورونا، وخاصة في الدول الأوروبية بعد الإعلان فرض المزيد من قيود الإغلاق في مختلف دول أوروبا، وتسجيل الولايات المتحدة أعداد قياسية في إصابات كورونا.

كذلك، صدر خلال الأسبوع الماضي قرارات ثلاثة بنوك مركزية، الفيدرالي الأمريكي وبنك إنجلترا والبنك الاحتياطي الاسترالي. وفي الوقت الذي أبقى فيه الفيدرالي الأمريكي على سياسته النقدية دون إحداث أي تغييرات، قام بنك إنجلترا بزيادة حجم برنامج لشراء الأصول بأكثر من التوقعات.

على الجانب الآخر، قرر البنك الاحتياطي الاسترالي خفض معدل الفائدة إلى مستويات 0.10% كما أشارت توقعات الأسواق من قبل، وقد أكد محافظ البنك، فيليب لوي، على بقاء الفائدة منخفض لفترة من الوقت لكنه تحدث عن أن الاتجاه إلى الفائدة السلبية أمر غير مرجح في الوقت الحالي.

وأخيرا، شهدت تداولات الأسبوع الجاري صدور عدد من البيانات الاقتصادية المهمة للغاية مثل بيانات سوق العمل الأمريكية وبيانات سوق العمل في كندا ونيوزلندا وبيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي والخدمي في الولايات المتحدة.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image