الملياردير وارن بافيت يستثمر في ذهب لأول مرة منذ عقدين

الملياردير وارن بافيت يستثمر في ذهب لأول مرة منذ عقدين
وارن بافيت

وفقا لأخر تقرير صدرت عن شركة بيركشير هاثاواي، التي يملكها الملياردير الأمريكي، وارن بافييت، فقد اتجهت الشركة لشراء حوالي 20.9 مليون سهم في شركة باريك جولد Barrick Gold بقيمة  564 مليون دولار في نهاية يونيو .
وبالنظر إلى أخر تحديثات محفظة الشركة الأمريكية، فكان المعدن النفيس هو الاستثمار الجديد الوحيد في هذه الفترة، وذلك على الرغم من أن المستثمر الملياردير طالما حذر من الاستثمار في الذهب علي مدار العقدين الماضيين.

فقد انتقد بافيت الذهب مرارا وتكرارا لكونه أصلا غير منتج , مضيفا إلي ان دائما ما كان أداءه أقل من الأسهم على المدى الطويل، حيث قال بافييت في وقت سابق في الاجتماع السنوي لشركة بيركشير عام 2018:  "إذا اشتريت الذهب في زمن المسيح وحسبت السعر المركب عليه ، فقد يكون عشر واحد في المائة".

وقد أدت هذه الأخبار إلى ارتفاع سعر سهم باريك بنسبة تصل إلى 10 ٪ في تداول ما قبل السوق يوم الاثنين. وتعتبر خطوة ببيركشير بمثابة صدمة بالنظر إلى رفض بافيت المتكرر للذهب باعتباره استثمارا مقنعا.

وعلي الرغم من أن بافيت من أشد المنتقدين للذهب ، لكنه قد استثمر في المعادن الثمينة في الوقت السابق. حيث أن رئيس شركة بيركشاير قد اشتري في وقت سابق ما يقرب من 130 مليون أوقية من الفضة في أواخر التسعينيات مع توقعه بأن تقلص المخزونات سيؤدي إلى ارتفاع سعر المعدن. كما أنه اشترى الفضة في الستينيات تحسبا لإضفاء الطابع الشيطاني عليها من قبل حكومة الولايات المتحدة.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image