زيادة الرغبة في المخاطرة على الدولار الاسترالي و الاسترليني و اليورو

زيادة الرغبة في المخاطرة على الدولار الاسترالي و الجنيه الاسترليني و اليورو و ارتفاع الأسهم الأسيوية



تراجع الدولار الأمريكي أثناء فترة التداول الأسيوية و كذلك أزواج الين التقاطعية إثر تفجر نوبة متجددة من الرغبة في المخاطرة في ظل تسليط السوق الضوء على الآمال المتعلقة بحزمة التحفيز المالية الأمريكية و التي تصل إلى 825 مليار دولار يوم الأربعاء الحالي . بالإضافة إلى ذلك ، فهناك آمال كثيرة متعلقة بإجراءات السيولة التي سيتم تنفيذها من قبل بنك الاحتياط الفيدرالي في وقت لاحق من اليوم ،يأتي ذلك متزامناً مع التقارير الصادرة عن المؤسسة الاتحادية للتأمين على الودائعFDIC التي يمكن استغلالها لإدارة "البنوك الضعيفة " و التي من شأنها تشجيع الأسواق جميعها . هذا و قد مررت اللجنة المالية لبنك الشيوخ إجراءات تحفيز تبلغ في مجملها 522 مليار دولار مشتملة على التخفيضات الضريبية مما يشير إلى مزيد من التفاؤل.هذا و قد ارتفعت الأسهم في كلاً من كوريا و اليابان، في حين جنت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي أرباحاً بلغت ثلاثة أضعاف. و بالحديث عن صناديق الاستثمار اليابانية الجديدة التي تستهدف الدولار و اليورو و العملات الأجنبية الأخرى نجد أن الأزواج التقاطعية للين الياباني قد لقت دعماً.و إلى الآن و على الرغم من ضعف الين مقارنة بالأزواج التقطاعية الأخرى ، إلا أن الزوج التقاطعي ( دولار / ين ) لا يزال عند أعلى مستوى له عند النقطة 88.90 ،حيث يتم التداول عليه في نطاق ما بين 88.92 و 89.47 . على صعيد آخر ، تراجع الزوج ( يورو /دولار ) من أعلى مستوى له عند النقطة 1.3250 ليقترب سعره الافتتاحي من المستوى 1.3171 ،و كان من الممكن أن يسترد قوته عند المستوى 1.3268 لكن حال بينه و بين الوصول إلى ذلك مبيعات الزوج ( يورو / ين ) عندما وصل هذا الزوج إلى المستوى 118.40 في الوقت الذي تراجع فيه الزوج ( يورو / استرليني ) ليصل إلى المستوى 0.9270 . في حين لا يزال الزوج (دولار استرالي /دولار نيوزيلاندي) مستقراً لكن دون أعلى مستوى له ، بينما استقر الزوج ( دولار أمريكي / دولار كندي ) بالقرب من المستوى 1.2280 أغلب فترة التداول حتى طرأ عليه انخفاضاً ليصل إلى المستوى 1.2257. هذا و قد طرأ انخفاضاً طفيفاً على كلاً من الذهب و النفط و المعادن الأساسية .


الندوات و الدورات القادمة