بيانات التضخم تحدد توجهات الاحتياطي النيوزلندي

بيانات التضخم تحدد توجهات الاحتياطي النيوزلندي

تترقب الأسواق إصدار مكتب الاحصاء النيوزلندي بيانات مؤشر أسعار المستهلكين للربع الأخير من العام الماضي، وتشير التوقعات إلى ارتفاع المؤشر بنسبة 0.4% مقابل ارتفاعه خلال الربع الثالث بنسبة 0.5%، ويُذكر أن المؤشر قد سجل ارتفاعًا سنويًا بنسبة 1.9% خلال الربع الثالث مقابل 1.7% خلال الربع الأسبق، ومن المتوقع أن تستقر عند 1.9% مما يعني استقرار التضخم عند النطاق المستهدف من قبل الاحتياطي النيوزلندي عند 1-3%.

على صعيد السياسة النقدية، أبقى البنك على معدلات الفائدة دون تغيير عند 1.75% خلال نوفمبر 2017 كالمتوقع ويُذكر أنه قد قام بخفضها من 2.00% إلى 1.75% خلال نوفمبر 2016 ويفضل البنك الإبقاء على السياسة النقدية الحالية مع غياب أدلة قوية دالة على تسارع وتيرة التضخم أو الأجور، وتشير التوقعات إلى إبقاء البنك على معدلات الفائدة الحالية 1.75% حتى يونيو 2019.

من الناحية الاقتصادية، سجل الاقتصاد النيوزلندي نموًا بنسبة 0.6% خلال الربع الثالث بوتيرة أبطأ من الربع الثاني 2017، ولا تزال الأعمال لديها حالة من التشاؤم تجاه الأوضاع الاقتصادية بعد الانتخابات التي تم عقدها في سبتمبر الماضي والتي صعدت بحزب العمل والحزب الوطني إلى الجبهة السياسية وعدم حصول أيًا منهما على أغلبية المقاعد جعل زعيمة حزب العمال جاكيندا ارديرن رئيسة الوزراء، ولا يزال مؤشر ثقة الأعمال الصادر عن ANZ، في النطاق السلبي للشهر الثالث على التوالي واستقر المؤشر عند أدنى مستوياته في ثمان أعوام خلال ديسمبر.

من الناحية الفنية، يجري تداول النيوزلندي دولار عنط نطاق مقاومة قوي يدعم النظرة الحيادية على المدى المتوسط، أما في حال مجيء البيانات على نحو إيجابي فمن المتوقع أن يواصل الزوج ارتفاعه إلى الحد العلوي من نطاق المقاومة قرابة المستوى 0.7500.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image