أزمة اليونان تدفع باليورو إلى الهبوط

لا يزال اليورو تحت وطأة ضغوط أزمة اليونان مع وجود أنباء تفيد بأن اليوم هو الموعد المحدد لسداد الحكومة اليونانية 450 مليون يورو لصندوق النقد الدولي بالإضافة إلى قيام المركزي الأوروبي بزيادة قيمة المساعدات المالية المقدمة لليونان مع ملاحظة أن اليونان لم تقدم لائحة إصلاحات كافية بعد للحصول على المساعدات المالية من الاتحاد الأوروبي الذي ينتظر تلك اللائحة قبل يوم الرابع والعشرين من الشهر الجاري، بالإضافة إلى حالة القلق الناجمة عن زيارة الرئيس بوتن لليونان والتي قد تهدد الثقة في الاتحاد الأوروبي بوجهٍ عام.

ومن ناحية أخرى واجه اليورو ضغوط قوية عقب مراجعة قراءة الإنتاج الصناعي الألماني على نحوٍ منخفض من 0.6% إلى -0.4% ولا شك أن البيانات الاقتصادية الألمانية تلعب دورًا هامًا في تحديد الوضع الاقتصادي لمنطقة اليورو.

وبوجهٍ عام، فإن أزمة اليونان وبرنامج التيسير النقدي وعدم تحسن بيانات منطقة اليورو سوف تؤدي إلى هبوط اليورو وخاصة أمام الدولار الأمريكي الذي ينتظر قرار رفع الفائدة هذا العام وفقًا لما جاء في نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بالأمس.


large image
الندوات و الدورات القادمة
large image