مؤشر نيكاي 225 الخاسر الأكبر خلال تداولات الفترة الأسيوية

مؤشر نيكاي 225 الخاسر الأكبر خلال تداولات الفترة الأسيوية
مؤشر نيكاي 225

شهد مؤشر نيكاي 225 تراجعًا خلال تداولات الفترة الأسيوية؛ لينهي التداولات على انخفاض ملحوظ مقارنة بالمؤشرات الأسيوية الأخرى. وعلى الرغم من أن تراجع شهية المخاطرة بسبب المخاوف من فيروس كورونا هو المتسبب في تراجع الأسهم العالمية، فإن تغيير مؤسسة موديز لتصنيف بعض الشركات اليابانية زاد من الضغوط على الأسهم في اليابان في نهاية التداولات.

وقد تراجع مؤشر نيكاي 225 في نهاية التداولات بنحو 4.51%، ليختتم الجلسة عند مستويات 18,664.60، فيما كان أعلى مستوى وصل إليه المؤشر خلال التداولات عند 19,240.29.

في الوقت نفسه، أنهى مؤشر توبكس الأوسع نطاقًا تداولات اليوم عند مستويات 1,399.32 بانخفاض بنسبة 1.78%. 


الندوات و الدورات القادمة