الاسهم: داو جونز يقلص أرباحه بعد تلاشي آمال التحفيز، ولكن النفط يحفزه

الاسهم: داو جونز يقلص أرباحه بعد تلاشي آمال التحفيز، ولكن النفط يحفزه

كتب ياسين إبراهيم

Investing.com – ارتفع مؤشر داو جونز ولكنه تخلى عن الأرباح القوية المسجلة خلال جلسة التداولة، وبعد يوم من أفضل أيامه منذ 1993. بدأت عمليات بيع متأخرة من يوم الأربعاء، وسط تباين في الآراء داخل الكابيتول هيل حيال حزمة التحفيز بقيمة 2 تريليون دولار، مما يهدد آمال الموافقة عليها.

لم يرتفع داو سوى 495 نقطة، ليسجل ارتفاعًا للجلسة الثانية على التوالي للمرة الأولى منذ 5-6 فبراير. وارتفع خلال يوم التداول بأكثر من 1,000 نقطة. كذلك ارتفع 1.26% لمؤشر إس آند بي 500، وارتفع ناسداك المركب 0.45%

تستمر تطورات الكابيتول هيل في الهيمنة على اتجاه الأسواق، وسط اعتراض على بعض البنود التي تضمن حزم مثيرة للجدل، ويهدد هذا بعدم الموافقة.

في بيان مشترك عن 3 من أعضاء مجلس الشيوخ عن الحزب الديموقراطي، أعلنوا أن الصيغة التشريعية للوثيقة تشجع أصحاب العمل على طرد العمال بحجة التدهور الاقتصادي، ويجب إصلاح هذا الأمر، وفق رويترز.

ويهدد السيناتور، والمرشح الانتخابي، بيرني ساندرز بفرض مزيد من القيود على الشركات التي تطالب بحزم إنقاذ، وربما يمضي ساندرز في طريقه قدمًا إذا لم يتخلى الأعضاء الثلاثة عن اعتراضهم بشأن كفالات البطالة الموسعة، وفق جيفري ستين من واشنطن بوست.

إن حصول الشركات على قروض عبر حزم التيسير النقدي ستحد من عمليات إعادة شراء الأسهم لعام كامل بعد سداد تلك الجيون، ولن تسمح بأي عمليات توزيعات أرباح إذا كان حجم القروض كبيرة، وفق تقرير من سي إن بي سي.

واستمر الأداء قويًا بفضل تقدم شركة بوينج (NYSE:BA) بارتفاع 24%، وهي أكبر شركات مؤشر داو جونز، بينما يتوقع المستثمرون قدوم الحكومة لإنقاذ الشركة.

ومع ارتفاع النفط بنسبة 2%، زادت قوة أسهم قطاع الطاقة. مما قلل تأثير التوتر.


الندوات و الدورات القادمة