ارتفاع طفيف في أسعار الذهب مع تسجيل أول إصابة محلية في الولايات المتحدة

ارتفاع طفيف في أسعار الذهب مع تسجيل أول إصابة محلية في الولايات المتحدة
أسعار الذهب

شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا طفيفًا خلال تداولات اليوم الخميس، لتستمر بالتداول بالقرب من أعلى مستوياتها منذ 7 سنوات، وذلك عقب إعلان الولايات المتحدة عن تسجيل أول إصابة محلية لفيروس الكورونا داخل البلاد، إلى جانب ارتفاع أعداد المصابين والوفيات داخل الصين وخارجها.

وقد أعلنت السلطات الصحية في ولاية كاليفورنيا مساء أمس عن تسجيل أول حالة إصابة محلية بفيروس الكورونا في البلاد، وذلك لمواطن أمريكي داخل الولاية. وتعد تلك الحالة هي الأولى داخل الولايات المتحدة لمواطن لم يسافر إلى الخارج، ولم يختلط بأشخاص مصابين بالمرض.

وتأتي هذه الأنباء عقب ساعات من المؤتمر الصحفي الذي عقده الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول تطورات فيروس الكورونا. وقد أشار دونالد ترامب في التصريحات أن المخاطر التي تهدد المواطنين في الولايات المتحدة بشأن فيروس الكورونا منخفضة للغاية، وأكد على استعداد بلاده للتصرف واتخاذ ما يلزم من الإجراءات في حالة الحاجة إلى ذلك، إلا أنه ذكر أنه على الأرجح سينتشر فيروس الكورونا داخل الولايات المتحدة.

أبرز تصريحات الرئيس الأمريكي خلال المؤتمر الصحفي بشأن فيروس الكورونا

وقد سجلت العقود الفورية لمعدن الذهب خلال الساعة الأخيرة 1,647.27 دولار للأوقية، بارتفاع بنحو 0.38%، فيما ارتفعت العقود الآجلة لمعدن الذهب بنسبة 0.36% بما يصل إلى 1,649.05 دولار للأوقية.

على الجانب الآخر، سجل مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداء العملة أمام نحو 6 عملات رئيسية، تراجعًا بنسبة 0.36% ليسجل 98.78 خلال الساعة الأخيرة. وتجدر الإشارة إلى أن هناك علاقة عكسية بين مؤشر الدولار الأمريكي وأسعار الذهب، فتراجع مؤشر الدولار الأمريكي يدعم ارتفاع أسعار الذهب.

ولا تزال المخاوف العالمية حول تأثير فيروس الكورونا على الاقتصاد تضغط على شهية المخاطرة في الأسواق،  خاصة مع ارتفاع أعداد المصابين خارج الصين، حيث وصلت الإصابات داخل كوريا الجنوبية إلى 1,595 حالة لتصبح بذلك ثاني أكبر دولة بعد الصين من حيث أعداد المصابين، وارتفاع الوفيات فيها إلى 13 شخص.

في الوقت نفسه، استمرت المخاوف من انتشار الكورونا في الدول الأوروبية في الضغط على شهية المخاطرة، مما دعم ارتفاع أسعار الذهب، باعتباره ملاذ آمن. فقد بلغت أعداد المصابين في إيطاليا 447 حالة، كما توفي نحو 12 شخصًا. هذا، وقد ارتفعت أعداد المصابين بفيروس الكورونا في فرنسا إلى 18 حالة، ووفاة شخصين.


الندوات و الدورات القادمة