ملخص أحداث الأسبوع

ملخص أحداث الأسبوع
اقتصاد

شهدت تداولات هذا الأسبوع عدد من الأحداث المهمة في عدد من الدول، كان أهمها نتائج اجتماع المركزي الأوروبي والاحتياطي الفيدرالي والاحتياطي الاسترالي. في الوقت نفسه، أثرت البيانات الاقتصادية الصادرة خلال هذا الأسبوع على تحركات العملات الرئيسية، بينما كان لتطورات فيروس الكورونا والتقارير الصادرة حول تأثير الاقتصادي تأثير واضح على العملات الرئيسية وأسعار الذهب والنفط. 

أهم البيانات والأحداث في استراليا

تأثر الدولار الاسترالي خلال هذا الأسبوع بعدد من البيانات كان في مقدمتها نتائج اجتماع الاحتياطي الاسترالي، والتي صدرت في بداية الأسبوع، وذكر البنك في نتائج اجتماعه أن انتشار فيروس الكورونا يشكل مصدرًا جديدًا لحالة عدم اليقين، بالإضافة إلى أنه من المتوقع أن ينخفض نمو الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الأول من 2020 بسبب حرائق الغابات في استراليا.

وخلال هذا الأسبوع، صدرت بيانات مؤشر أسعار الأجور في استراليا، وقد أظهرت البيانات استقرار المؤشر عند النسبة 0.5%. على الجانب الآخر، تباينت بيانات سوق العمل في استراليا خلال شهر يناير حيث ارتفع التغير في التوظيف ليسجل 13.5 ألف شخص، الأمر الذي يبدو إيجابيًا، غير أن معدل البطالة ارتفع بأعلى من التوقعات وسجل 5.3%.

نتائج اجتماع لجنة الاحتياطي الاسترالي - فبراير

مبيعات التصنيع والتجزئة في كندا

كان الدولار الكندي من العملات التي تأثرت خلال هذا الأسبوع بشكل واضح، بسبب التطورات المتعلقة بأسعار النفط. إلى جانب ذلك، أصدر مكتب الإحصاء الكندي عدد من البيانات المهمة منها مبيعات التصنيع في بداية الأسبوع، وكانت أسوء من توقعات الأسواق.

 وفي منتصف الأسبوع، صدرت بيانات التضخم في كندا، والتي كانت أفضل من توقعات الأسواق، حيث سجل مؤشر أسعار المستهلكين ارتفاعًا بنسبة 0.3% خلال شهر يناير. وفي نهاية الأسبوع، صدرت بيانات مبيعات التجزئة في كندا، والتي جاءت متباينة بين الاستقرار عند المعدلات الصفرية والارتفاع بأعلى من التوقعات.

بيانات اقتصادية في بريطانيا

كانت معظم البيانات الصادرة في بريطانيا خلال الأسبوع الجاري إيجابية، وكان أهم تلك البيانات؛ بيانات التضخم خلال شهر يناير الصادرة في بداية الأسبوع، حيث سجل المؤشر ارتفاعًا بنسبة 1.8%. وفي يوم الخميس الماضي، صدرت بيانات مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة، وكانت تلك البيانات أيضًا إيجابية حيث ارتفاع المؤشر بنسبة 0.9%.

وفي نهاية الأسبوع، أعلن مكتب الإحصاء Markit عن بيانات القطاع التصنيعي والخدمي في بريطانيا، حيث سجل مؤشر مديري المشتريات التصنيعي PMI ارتفاعًا إلى النقطة 51.9، متجاوزًا التوقعات بتسجيل ارتفاع إلى 49.7. في الوقت نفسه، ارتفع مؤشر مديري المشتريات الخدمي إلى النقطة 53.3 بأقل من التوقعات الأسواق.

اقرأ أيضًا: 

التقرير الأسبوعي: اليورو يصل إلى أدنى مستوياته في عامين

التقرير الأسبوعي: النفط قرابة أدنى مستوياته منذ ما يقرب من عام

التقرير الأسبوعي: مؤشر الدولار يصل أعلى مستوياته منذ أبريل 2017


الندوات و الدورات القادمة