ملخص أحداث الأسبوع: النيوزلندي بين قرار الفائدة وفيروس الكورونا

ملخص أحداث الأسبوع: النيوزلندي بين قرار الفائدة وفيروس الكورونا
اقتصاد

كان الأسبوع المنتهي اليوم الجمعة مليئ بالأحداث والقرارات الهامة التي سيطرت على تحركات العملات الرئيسية من أهم تلك العملات الدولار النيوزلندي عقب اجتماع البنك الاحتياطي النيوزلندي، كذلك كانت لتطورات فيروس الكورونا تأثير ملحوظ على الأسواق وبخاصة عملات الدولار الاسترالي والنيوزلندي والكندي والين الياباني والفرنك السويسري. وتتلخص الأحداث فيما يلي:

أهم البيانات الاقتصادية

كانت البيانات الاقتصادية متفاوتة خلال هذا الأسبوع، فقد سجلت بعضها إيجابية والبعض الأخر سلبية تتلخص في التالي:

  • سجلت القراءة الأولية لمؤشر الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الأخير من عام 2019 استقرار عند 0.00%. مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت نمو بنحو 0.3%. أما على مدار شهر ديسمبر سجل مؤشر الناتج المحلي الإجمالي في بريطانيا نمو بنسبة 0.3% خلال ديسمبر الماضي، فيما أشارت توقعات الأسواق إلى نمو يبلغ 0.2% فقط

  • مؤشر مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة قد طابق توقعات الأسواق وسجل نمو بنسبة 0.3% خلال شهر يناير، بما يطابق القراءة السابقة أيضاً خلال شهر ديسمبر. كذلك، سجل مؤشر مبيعات التجزئة بقيمته الأساسية الذي يستثني أسعار مبيعات السيارات قراءة بنسبة 0.3%. بما يطابق توقعات الأسواق بنفس النسبة.

  • سجل عجز الموازنة في الولايات المتحدة نحو 32.6 مليار دولار خلال يناير الماضي، وذلك بالمقارنة مع عجز مقداره 9 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، حيث ارتفعت الإنفاق الحكومي إلى 404.9 مليار دولار، بينما سجلت الإيرادات نحو 372.3 مليار دولار فقط. وعلى أساس سنوي، ارتفع إجمالي عجز الموازنة الأمريكية في العام المالي الحالي إلى 389 مليار دولار، وذلك بالمقارنة مع 310.3 مليار دولار بنهاية العام المالي الماضي.

  • سجل مؤشر أسعار المستهكلين في الولايات المتحدة أو التضخم ارتفاع بنسبة 0.1% شهرياً في يناير الماضي، وهو أقل من توقعات الأسواق والقراءة السابقة. في الوقت نفسه ارتفعت أسعار المستهلكين الأساسية، باستثناء أسعار الغذاء والطاقة بنسبة 0.2% شهرياً فقط، بما يتطابق مع توقعات الأسواق.

مستجدات الكورونا

كانت أنباء فيروس الكورونا أحد المحركات الرئيسية المؤثرة على النفط الخام، ومع تفاوت التقارير الواردة وجدنا تخبط وتقلب في العملات الرئيسية، تزامناً مع تقلب السلع الرئيسية كالذهب والنفط، وبخاصة أسعار النفط، حيث نجدها تارة تنخفض الأسعار بسبب المخاوف المتعلقة بانخفاض الطلب العالمي بسبب التباطؤ الصيني المتوقع نتيجة لانتشار فيروس الكورونا.

وتارة أخرى ترتفع خاصة مع تقارير اليوم التي كانت إيجابية إلى حد كبير، حيث كشفت التقارير التي صدرت عن الحكومة الصينية صباح اليوم الجمعة، أن أعداد المصابين بفيروس الكورونا بنهاية يوم 13 فبراير قد ارتفعت بمقدار 5,090 حالة لتصل إجمالي الحالات إلى 63,851، ووصلت أعداد الوفيات إلى 1,380 شخص. بينما تعافى 6,723 شخص. مقارنة بأمس فقد هدأت قليلاً وتيرة الأعداد المصابة.

منظمة الصحة العالمية: الفريق الطبي سيبدأ التحقيقات بشأن الكورونا في عطلة الأسبوع

اجتماع الاحتياطي النيوزلندي

قررت اللجنة الاحتفاظ بمعدلات الفائدة دون تغيير عند النسبة 1.00% مع تأكيدها على أن التوظيف يسجل أعلى مستوياته ويقترب التضخم من الهدف 2% وأن الفائدة المنخفضة ما زالت ضرورية للحفاظ على فرص العمل والتضخم، خاصة مع تأثير فيروس الكورونا على بعض القطاعات دون غيرها ويمكن أن يكون التأثير أكبر من التوقعات.

بيان الفائدة الصادر عن البنك الاحتياطي النيوزلندي - فبراير

بيان السياسة النقدية الصادر عن الاحتياطي النيوزلندي – فبراير

أهم التقارير الأسبوعية

التقرير الأسبوعي: النفط يختتم على صعود بعد 5 أسابيع من الانخفاض

التقرير الأسبوعي:  المخاوف حول انتشار فيروس الكورونا تدعم ارتفاع أسعار الذهب

التقرير الأسبوعي: مؤشر الدولار يصل أعلى مستوياته منذ 5 أشهر


الندوات و الدورات القادمة