التقرير الأسبوعي: المخاوف حول انتشار فيروس الكورونا تدعم ارتفاع أسعار الذهب

التقرير الأسبوعي:  المخاوف حول انتشار فيروس الكورونا تدعم ارتفاع أسعار الذهب
التقرير الأسبوعي - الذهب

سجلت أسعار الذهب ارتفاعًا مع اقتراب تداولات الأسبوع الجاري على الانتهاء، وذلك بدعم من تراجع شهية المخاطرة في الأسواق وسط مخاوف من انتشار فيروس الكورونا وارتفاع أعداد المصابين، واستمرار حالة عدم اليقين من تأثير الفيروس على الاقتصاد في الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم. على الجانب الآخر، حدت تصريحات الرئيس الصيني حول قدرة بلاده على احتواء المرض من تلك المخاوف.

وقد افتتحت أسعار الذهب تداولات هذا الأسبوع عند مستويات 1,570.38 دولار للأوقية، وكان أعلى مستوى وصلت له الأسعار خلال تداولات الأسبوع عند 1,582.91 دولار للأقية، لتسجل العقود الفورية لمعدن الذهب ارتفاعًا بنسبة 0.73% حتى الساعة الأخيرة مقارنة بالأسبوع الماضي.

وباعتبار الذهب من سلع الملاذ الآمن فقد دعمت المخاوف العالمية من تفشي فيروس الكورونا من ارتفاع الذهب، وذلك بالتزامن مع وصول أعداد المصابين داخل الصين وخارجها إلى 64,452 حالة، فيما سجلت حالات الوفاة 1,383 قتيلًا. وكانت اليابان قد أعلنت أمس الخميس عن تسجيل أول حالة وفاة لديها والثالثة خارج الصين، الأمر الذي أثقل على شهية المخاطرة في الأسواق.

على الجانب الآخر، أدت عودة الشركات في الصين إلى العمل إلى تحسن شهية المخاطرة في مطلع الأسبوع الجاري، وهو ما حد من ارتفاع أسعار الذهب. إلى جانب ذلك، أثقل التراجع في معدل الإصابات اليومية بفيروس الكورونا خلال تدولات اليوم الجمعة على تحركات الذهب بعد تسجيل نحو 5 آلاف حالة، وهو ما قلل من المخاوف حول فيروس الكورونا.

وفي هذا السياق، أكد الرئيس الصيني، شي جين بينج، عدة مرات خلال الأسبوع الجاري على أن بلاده قادرة على احتواء المرض، وأن الحكومة ستعمل على تقليل تأثير فيروس الكورونا على الاقتصاد، وقد كان لتلك التصريحات تأثير محدود على شهية المخاطرة.

في الوقت نفسه، نجح ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي خلال تداولات الأسبوع الجاري بشكل طفيف بنحو 0.04% في الحد من ارتفاع أسعار الذهب، نظرًا لوجود علاقة عكسية بينهما، حيث يثقل ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي على تحركات الذهب، والعكس صحيح.

ومن المتوقع أن تستمر أسعار الذهب في الصعود خلال تداولات الأسبوع القادم مع استمرار انتشار فيروس الكورونا داخل الصين وخارجها، وزيادة أعداد المصابين والوفيات. وتعد أي تصريحات إيجابية صادرة عن منظمة الصحة العالمية حول الفيروس أحد الأسباب التي من الممكن أن تضغط على أسعار الذهب خلال الأسبوع المقبل.


الندوات و الدورات القادمة