ملخص الفترة الأسيوية: أنباء الكورونا تهدأ من مخاوف الأسواق قليلاً

ملخص الفترة الأسيوية: أنباء الكورونا تهدأ من مخاوف الأسواق قليلاً
ملخص تداول الفترة الأسيوية

شهدت الفترة الأسيوية في نهاية تعاملات الأسبوع اليوم الجمعة هدوء طفيف في المخاوف المتعلقة بانتشار فيروس الكورونا، وذلك تحديداً بعد صدور تقارير أعداد المصابين التي أظهرت تباطؤ وتيرة الإصابة بالفيروس رغم انتشار عدد من الحالات خارج دولة الصين.

بالتزامن مع ذلك قد صدرت عدة تصريحات من قبل مسؤولي البنوك المركزية في عدد من الدول، فيما ننتظر صدور بيانات مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة لاحقاً اليوم. وفيما يلي ما تضمنته المفكرة الاقتصادية من أحداث على مدار تعاملات الفترة الأسيوية:

الأحداث الرئيسية

مستجدات فيروس الكورونا

كشفت التقارير التي صدرت عن الحكومة الصينية صباح اليوم الجمعة، أن أعداد المصابين بفيروس الكورونا بنهاية يوم 13 فبراير قد ارتفعت بمقدار 5,090 حالة لتصل إجمالي الحالات إلى 63,851، ووصلت أعداد الوفيات إلى 1,380 شخص. بينما تعافى 6,723 شخص. مقارنة بأمس فقد هدأت قليلاً وتيرة الأعداد المصابة.

على جانب أخر، لم تعلن كوريا الجنوبية عن أي حالة مصابة بفيروس الكورونا لليوم الثالث على التوالي. ومن إجمالي المصابين بالفيروس داخل الدولة هناك 7 أشخاص قد غادروا المشفى بعد المعافاة الكاملة. 

التقارير الصينية تظهر تباطؤ وتيرة الإصابات بفيروس الكورونا

كوريا الجنوبية لم تعلن عن حالة كورونا جديدة لليوم الثالث على التوالي

تصريحات وتعليقات هامة

صرح  عضو الاحتياطي الفيدرالي، كابلان، بأنه غير متأكد بشأن تداعيات فيروس الكورونا الاقتصادية. مشيراً إلى أن الوضع سيكون أكثر يقيناً بشأن التوقعات الاقتصادية في حالة عدم وجود فيروس الكورونا. بينما صرح المستشار الاقتصادي في البيت الأبيض، لاري كودلو،  بأنه من المفترض نمو الاقتصاد الأمريكي بنسبة 3% خلال العام الحالي، مضيفاً بأن الصين ستسورد الغاز والطاقة من الولايات المتحدة.

من ناحية أخرى، أكد محافظ بنك إنجلترا، مارك كارني، على مراقبته لتداعيات فيروس الكورونا عن كثب وسنتحرك وقت الضرورة. مضيفاً بأنه يجب على البنوك المركزية مراقبة البيانات الاقتصادية خلال ربعين على الأقل، لمعرفة تداعيات الفيروس الاقتصادية.

شهية المخاطرة

شهدت الأسهم الأسيوية ارتفاعات جماعية في ختام تعاملات الفترة الأسيوية، وذلك مع هدوء المخاوف المتعلقة بانتشار فيروس الكورونا قليلاً. وعلى الرغم من ظهور حالات خارج الصين، لكن تباطأت وتيرة التقارير الواردة بشأن عدد الحالات المصابة مما يشير إلى عدم تسارع انتشار الفيروس في أنحاء العالم.

هذا الأمر قد دعم ارتفاع الأسهم الأسيوية في نهاية الفترة الأسيوية، حيث ارتفع مؤشر Hang Seng بنحو 0.30% وأغلق عند النقطة 27,821.94. كذلك ارتفع مؤشر Shanghai المركب بحوالي 0.38% وأغلق عند النقطة 2,917.01، وسجل كل من مؤشر CSI 300 ومؤشر ASX 200 الاسترالي ارتفاع بنحو 0.70% و 0.38% على الترتيب. وفي نفس الوقت سجل مؤشر Kospi الكوري صعود بحوالي 0.48% في ختام الأسبوع.


الندوات و الدورات القادمة