سنغافورة: تفشي فيروس الصين سيضر الاقتصاد هذا العام

سنغافورة: تفشي فيروس الصين سيضر الاقتصاد هذا العام
سنغافورة

قالت سنغافورة اليوم الإثنين إن تفشي فيروس الكورونا سيضر باقتصادها هذا العام، حيث أعلنت عن تدابير جديدة لمعالجة المرض الذي نشأ في الصين وانتشر إلى عدة دول أخرى. فقد أبلغ مركز السفر والسياحة بجنوب شرق آسيا، الذي سجل أدنى معدل نمو له خلال عقد من العام الماضي بنسبة 0.7%، عن أربع حالات إصابة بفيروس الكورونا الذي أودى بحياة 80 شخصًا في الصين حتى الآن.

وصرح وزير التجارة أنه من المؤكد أننا نتوقع أن يكون هناك تأثير على اقتصادنا وثقة الأعمال والمستهلك هذا العام خاصة وأن الوضع من المتوقع أن يستمر لبعض الوقت مضيفاً أن الحكومة تدرس اتخاذ تدابير لدعم القطاعات التي تضررت بشدة مثل السياحة.

والجدير بالذكر أن المواطنون الصينيون يشكلون أكبر حصة من زوار سنغافورة، وهي واحدة من أكثر البلدان تضرراً خارج الصين خاصة عام 2003 بسبب مرض السارس التي أودى بحياة 800 شخص على مستوى العالم. هذا، وتتوقع سنغافورة حاليًا نموًا في نطاق واسع يتراوح بين 0.5% و 2.5% هذا العام.

وقد أعلنت فرقة العمل الحكومية التي أنشئت لمعالجة انتشار الفيروس في سنغافورة، عن مجموعة من الإجراءات الجديدة اليوم الإثنين لوقف انتشار الفيروس، بما في ذلك حث جميع طلاب المدارس والموظفين الذين لديهم تاريخ سفر حديث إلى الصين على البقاء في المنزل لمدة أسبوعين. حيث أن العائلات في سنغافورة، الكثير منهم صينيون ولهم أقارب في الصين، ويسافرون حاليًا لقضاء عطلة رأس السنة القمرية الجديدة.

كما قامت بنصح المسافرين بتأجيل جميع الرحلات غير الضرورية إلى البر الرئيسي للصين، فقد ارتفع عدد قتلى فيروس الكورونا في الصين إلى 80 اليوم الإثنين، وانتشر الفيروس حتى الآن إلى أكثر من 10 دول بما فيها الولايات المتحدة واليابان وفرنسا.


الندوات و الدورات القادمة