تقرير العملات: الاسترليني الأقوى بين العملات والفرنك السويسري هو الأضعف

تقرير العملات: الاسترليني الأقوى بين العملات والفرنك السويسري هو الأضعف
العملات

تصدر الجنيه الاسترليني ارتفاعات العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم الأربعاء، فقد سجل الجنيه الاسترليني ارتفاعًا بنحو 3.86% بدعم من تصريحات وزير المالية البريطاني بأنه يمكن التوصل لاتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي قبل نهاية العام الجاري.

مسؤول بريطاني: يمكن عقد الاتفاق التجاري مع الاتحاد الأوروبي قبل نهاية العام

ويأتي ذلك بالتزامن مع تصريح المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في وقت سابق أن بريطانيا ستشهد مساواة فيما يتعلق بالعلاقات التجارية والاقتصادية بمجرد الخروج من الاتحاد الأوروبي، كما أكد أنه ليس من الضروري أن نتوافق مع قوانين الاتحاد الأوروبي.

مسؤول بريطاني: ستكون هناك مساواة تجارية بعد البريكست

ليليه الدولار النيوزلندي بارتفاع بنسبة 0.61% بدعم من تراجع المخاوف بشأن فيروس الكورونا في الصين وإعلان السلطات الصينية العمل على الحد من انتشاره. ومن المقرر أن تعقد منظمة الصحة العالمية اجتماعًا طارئًا اليوم الأربعاء لتحديد ما إذا كان تفشي فيروس الكورونا الجديد يشكل حالة طوارئ صحية عالمية.

الصين: عدد قتلى فيروس الكورونا يرتفع وسط تزايد المخاوف الوبائية

 ثم الدولار الكندي في المرتبة الثالثة بنسبة 0.31% بالتزامن مع تراجع أسعار النفط وسط توقعات وكالة الطاقة الدولية بتحقيق فائض خلال النصف الأول من العام الجاري. وتترقب الأسواق صدور بيانات مخزونات النفط الأمريكية خلال هذا الأسبوع من قبل إدارة معلومات الطاقة الأمريكية للنظر في مدى قوة الطلب على النفط الخام في أكبر مستهلك للنفط الخام عالمياً في الأسبوع الماضي، وذلك بعدما هبطت في الأسبوع الماضي بنحو 2.5 مليون برميل.

ويأتي في المرتبه الرابعة الدولار الاسترالي بنسبة 0.05% بالتزامن مع تحسن شهية المخاطرة في الأسواق، وبيانات ثقة المستهلك التي صدرت أمس الثلاثاء.

وكان الدولار الأمريكي أول العملات من حيث الخسارة حيث انخفض بنسبة 0.55%. ثم اليورو بخسارة تقدر بنحو 0.61% وسط ترقب الأسواق لقرار الفائدة للبنك المركزي الأوروبي خلال الأسبوع الجاري.

ونظرًا لتحسن شهية المخاطرة وتراجع المخاوف في الأسواق، فقد أثقل ذلك عملات الملاذ الآمن حيث تراجع الين الياباني و الفرنك السويسري بنسبة 1.27% و 2.39% على الترتيب خلال تداولات اليوم.


الندوات و الدورات القادمة