إيران تسعى للحصول على معلومات الصناديق السوداء للطائرة الأوكرانية وسط ضغوط لتسليمها

إيران تسعى للحصول على معلومات الصناديق السوداء للطائرة الأوكرانية وسط ضغوط لتسليمها
إيران

طلبت إيران اليوم الثلاثاء من السلطات الأمريكية والفرنسية المعدات اللازمة للحصول على المعلومات من الصناديق السوداء على متن الطائرة الأوكرانية التي أُسقطت، وهو طلب سيزيد من الإحباط الدولي بسبب فشل طهران في إرسال أجهزة التسجيل إلى الخارج لتحليلها.

وقد صرحت كندا أن 57 من مواطنيها من بين 176 شخصًا قتلوا في الحادث، وأنه يتعين على فرنسا التعامل مع بيانات الرحلة ومسجلات الصوت باعتبارها واحدة من الدول القليلة التي لديها القدرة على تحليل المعلومات.

وقد دعت كييف إيران مرارًا وتكرارًا إلى إعادة الصناديق السوداء الخاصة بالطائرة، بينما أعطت طهران، المتورطة بالفعل في التصعيدات مع الولايات المتحدة بشأن برنامجها النووي والهجمات العسكرية في بداية الشهر الجاري، إشارات مختلطة حول ما إذا كانت ستسلم المسجلات.

وتجدر الإشارة إلى أن التأخير في إرسال المسجلات إلى الخارج سيزيد من الضغوط الدولية على إيران، التي صرحت أنها أسقطت الطائرة عن طريق الخطأ وسط التوترات بعد أن أطلقت إيران صواريخ على أهداف أمريكية في العراق، رداً على غارة أمريكية  أسفرت عن مقتل قائد إيراني كبير في 3 يناير.

وقالت منظمة الطيران المدني الإيرانية في تقريرها عن حادثة الطائرة، أنه إذا تم توفير اللوازم والمعدات المناسبة، فيمكن الحصول على المعلومات وإعادة بنائها في فترة زمنية قصيرة. وقد صدر تقريرها الأولي بعد 24 ساعة فقط من الحادث، قبل أن يعترف الحرس الثوري الإيراني بها.

وأفادت هيئة الطيران الإيرانية إنه تم إرسال قائمة بالمعدات التي تحتاجها إيران إلى وكالة الحوادث الفرنسية والمجلس القومي الأمريكي لسلامة النقل. إلا أنه حتى الآن، لم تقدم هذه الدول رداً إيجابياً على إرسال المعدات إلى إيران. مؤطدة على أنها لا تملك المعدات اللازمة لتنزيل المعلومات من أجهزة التسجيل على الطائرة.


الندوات و الدورات القادمة