تراجع ملحوظ في أسعار الذهب رغم انتشار المخاوف العالمية

تراجع ملحوظ في أسعار الذهب رغم انتشار المخاوف العالمية
أسعار الذهب

تراجعت تحركات أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الثلاثاء، وذلك بعد ارتفاع قوي قد حققته خلال تداولات أمس ومستهل تعاملات الفترة الأسيوية خاصة عقب إعلان صندوق النقد الدولي عن خفضه لتوقعات النمو في 2019، للمرة السادسة على التوالي، لتصبح 2.9% بعد أن سجلت 3.0% في أكتوبر الماضي.

في الوقت نفسه، خفض النقد الدولي توقعات النمو لعامي 2020 و2021 لتسجل 3.3% و3.4% على التوالي. وأظهر التقرير تراجع النمو في كل من منطقة اليورو والولايات المتحدة، على عكس الصين، التي أظهر التقرير ارتفاع توقعات النمو فيها إلى النسبة 6.0%.

ذلك إلى جانب انتشار المخاوف الخاصة بانتشار فيروس الكورونا في الصين وحالة القلق التي أصابت معظم الدول من إمكانية تفشي المرض عالمياً. بعد إصابة أكثر من 200 مواطن صيني. هذه المخاوف قد ساهمت في تعزيز صعود الذهب خلال بداية تعاملات الفترة الأسيوية.

ملخص الفترة الأسيوية: مخاوف انتشار فيروس الكورونا تسود الأسواق

ولكن يبدو أن تحسن أداء مؤشر الدولار الأمريكي خلال الصباح هو المؤثر الأكبر على تحركات الذهب في الوقت الحالي وتراجعه الأخير. فقد سجلت العقود الآجلة لمعدن الذهب تراجع بنحو 0.25% أو 3.85 دولار تجاه  المستويات 1560.30 دولار للأوقية.

كما انخفضت العقود الفورية على الذهب من أعلى مستوياتها منذ 8 يناير عند 1568.60 دولار للأوقية تجاه أدنى مستويات اليوم عند 1552.65 دولار للأوقية. فيما تتداول في الوقت الحالي قرابة المستويات 1556 دولار للأوقية.

على جانب أخر سجل مؤشر الدولار الأمريكي استقرار خلال الساعات الأخيرة قرابة المستويات 97.65. فيما يجدر الإشارة إلى أن مؤشر الدولار يقيس قوة العملة أمام سلة من ست عملات رئيسية، ويتأثر الذهب بقوة أو ضعف الدولار الأمريكي بسبب العلاقة العكسية بين الطرفين، فإرتفاع الدولار يدفع أسعار الذهب للإنخفاض، بينما انخفاض الدولار يدفع أسعار الذهب للإرتفاع.

ومن بين أسعار المعادن الأخرى، خلال الساعة الماضية تراجعت عقود الفضة بنسبة 0.23% وسجلت حوالي 18.032 دولار للأوقية، كما سجلت  عقود البلاتين انخفاضاً بنسبة 1.11% وسجلت حوالي 1,013.55 دولار للأوقية. في حين سجلت العقود الآجلة لمعدن البلاديوم صعود بحوالي 1.19% وسجلت 2,251.75 دولار.


الندوات و الدورات القادمة