النقد الدولي يحذر من احتمالية اندلاع أزمة مالية جديدة

النقد الدولي يحذر من احتمالية اندلاع أزمة مالية جديدة
صندوق النقد الدولي

حذرت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستينا جورجيفا، من احتمالية تعرض الاقتصاد العالمي لأزمة كساد كبيرة في ظل عدم المساواة والاختلالات في القطاع المالي، مضيفة بأن وفقاً لدراسة أجراها الصندوق فإن الأوضاع الاقتصادية الحالية تتشابه مع الوضع الاقتصادية في عشرينات القرن الماضي، وهي الفترة التي شهدت انهيار الأسواق في عام 1929.

وذكرت المسؤولة الدولية بأنه على الرغم من انخفاض فجوة عدم المساواة بين الدولي خلال العقدين الماضيين، إلا أن عدم المساواة داخل الدول تزايدت بشكل كبير في الأونة الأخيرة، وأكبر مثال على ذلك، في بريطانيا، حيث يمتلك نحو 10% مجموع ثروة نحو 50% من المواطنين.

وأشارت كريستينا جورجيفا إلى امكانية حدوث اضطرابات اجتماعية وتقلبات في الأسواق خلال الـ 10 سنوات المقبلة، في ظل ظهور قضايا جديدة على الساحة الاقتصادية مثل التغير المناخي والحرب التجارية.

الأمم المتحدة تحذر من خطورة استمرار الحرب التجارية على النمو الاقتصادي العالمي

وأكدت مديرة صندوق النقد الدولي بأنه يمكن وصف العقد المقبل بأنه سيتسم بحالة من عدم اليقين، والتي من شأنها على الاستثمارات والأفراد، بالإضافة إلى تزايد عدم المساواة داخل الدول، وهو ما يعزز الشعبوية ويؤدي إلى مشكلات سياسية كبيرة.

وتجدر الإشارة إلى أن المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، كريستينا جورجيفا، طالبت في وقت سابق الحكومات يضرورة التفكير في زيادة الضرائب على الأثرياء بهدف التعامل مع مشكلات مثل غياب العدالة في توزيع الثروات وبخاصة وأن غياب توزيع الثروات يعد من أصعب التحديات التي واجهت الاقتصاد العالمي في العقد الماضي.


الندوات و الدورات القادمة