ما السر وراء ارتفاع الذهب رغم البيانات القوية؟ والبلاديوم مستمر في أرقامه القياسية

كتب جيفري سميث

Investing.com - انضم الذهب إلى رالي الأسهم القوي يوم الجمعة، مع عودة الاقتصاد الصيني للصعود، وقوة الأرقام الأمريكية، التي جرت جميع الأسواق للأعلى.

وتحرك الذهب مرة أخرى في اتجاه معاكس لسوق السندات، وعادة ما تكون هناك صلة قوية بين السوقين.

وارتفعت عقود الذهب الآجلة لـ 1,558.35 دولار للأوقية، بينما الذهب في المعاملات الفورية فسجلت ارتفاعًا 1,558.40 دولار للأوقية.

بينما تراجعت عوائد سندات الخزانة لأجل أكثر من عامين، مما أرسل السندات لانخفاض حوالي 4 نقاط أساس.

وربما استفاد الذهب من الصعود العام في سوق المعادن الثمينة، مع تسجيل البلاتين، والبلاديوم لأرباح قوية على خلفية مخاوف الإمداد من جنوب أفريقيا، حيث تسبب احتكارية الدولة للكهرباء اضطرابات في أعمال المناجم.

فسجلت عقود البلاتينارتفاعًا لـ 2.7%، عند سعر 1,028.65 دولار للأوقية، بينما البلاديوم سجل رقم قياسي آخر عند 2,279.25 دولار للأوقية، قبل التراجع لـ 2,274.95 دولار، بارتفاع 4.6%.

ونظرًا لارتفاع الطلبات على السيارات الأوروبية، وفق بيانات نهاية العام الماضي، ارتفع الطلب على المعدنين الثمينين. إذ أن البلاتين والبلاديوم يستخدمان في التخلص من الانبعاثات الضارة من محركات السيارات. ولكن البيانات أوضحت أن قطاع السيارات التقليدية يعاني بقوة، نظرًا لصرامة إجراءات منع الانبعاثات الجديدة المطبقة في الاتحاد الأوروبي من بداية العام الجاري.

المعدن الثمين الأفضل أداء لهذا العام، ماذا ينتظرنا، وهل للارتفاع استمرارية؟

وصدر لليوم عدد من البيانات الأمريكية، ومن المملكة المتحدة، وأشارت البيانات البريطانية لاحتمالية قريبة لتخفيض معدل الفائدة، مما حفز الذهب بعض الشيء. بينما وصلت المنازل المبدوء في الولايات المتحدة لأعلى المستويات في 13 عام خلال ديسمبر. أمّا مؤشر ميتشغان لمعنويات المستهلك تراجع مؤقتًا، وارتفع الإنتاج التصنيعي ارتفاعًا مفاجئًا.

عاجل: مبيعات التجزئة البريطانية تهبط بعنف، مع ارتفاع توقعات تخفيض الفائدة

والبيانات الصينية الصادرة صباح اليوم أوضحت وصول الاقتصاد الصيني لقاع أخيرًا، مع نمو الإنتاج الصناعي بأعلى وتيرة في ديسمبر، منذ أبريل.

الاقتصاد الصيني توسع بـ 6.1% لعام 2019، بأقل من التوقعات

وفي أنباء أخرى، ارتفعت عقود الفضة نسبة 0.3%، لـ 17.98 دولار، بينما استمر النحاس في الوصول لـ 2.86 دولار للباوند.


الندوات و الدورات القادمة