كيف ستؤثر بيانات مبيعات التجزئة في بريطانيا على قرار خفض الفائدة؟

كيف ستؤثر بيانات مبيعات التجزئة في بريطانيا على قرار خفض الفائدة؟
بريطانيا

قام مكتب الإحصاء البريطاني صباح اليوم الجمعة بإصدار بيانات مبيعات التجزئة لشهر ديسمبر، وقد أظهرت البيانات تراجع مبيعات التجزئة للشهر الثالث على التوالي، فقد سجل المؤشر انخفاض بنحو 0.6% في ديسمبر الماضي، بما يخالف توقعات الأسواق والتي أشارت إلى نمو المؤشر بنسبة 0.5% خلال هذا الشهر، ولكنها  أفضل من القراءة السابقة والتي تراجعت بنحو 0.8% في نوفمبر.

هذا الأمر قد أدى لتشكيل ضغوط بيعية على الجنيه الاسترليني بعد ارتفاعه خلال تداولات الصباح، مما أدى لانخفاضه بأكثر من 0.2% أمام الدولار الأمريكي وسجل زوج الاسترليني دولار GBPUSD تراجع تجاه المستويات 1.3053. كذلك تراجع الجنيه الاسترليني مقابل اليورو بحوالي 0.1% وساهم ذلك في دعم ارتفاع زوج اليورو استرليني EURGBP نحو المستويات 85.25. ولكن هل تعد تلك التراجعات والبيانات السلبية إشارة لبنك إنجلترا لكي يتجه إلى خفض الفائدة؟

من الواضح أن البيانات السلبية الأخيرة في بريطانيا والتي انتهت مع بيانات مبيعات التجزئة قد أثرت سلباً على ثقة الأسواق، وعقب صدور البيانات سجلت عائدات السندات البريطانية لأجل عامين تراجع بمقدار 3 نقاط أساس وبالتالي قد نعتبر تلك إشارة إلى زيادة احتمالات خفض الفائدة من قبل بنك إنجلترا.

كذلك عقب صدور البيانات ارتفعت التوقعات على أداة BOEWATCH إلى 60% احتمالات بخفض الفائدة مقدار 25 نقطة أساس، مقابل 40% احتمالات بالإبقاء على الفائدة دون تغيير عند النسبة 0.75%.

الجدير بالإشارة أن بيانات مبيعات التجزئة في بريطانيا السلبية جاءت عقب عدد من البيانات السلبية الأخرى، فقد سجل التضخم السنوي سجل تباطؤ خلال شهر ديسمبر إلى النسبة 1.3%، وذلك أسوء من توقعات الأسواق باستقرار معدلات التضخم عند القراءة السابقة لشهر نوفمبر عند النسبة 1.5%.

كذلك سجل مؤشر أسعار المستهلكين السنوي بقيمته الأساسية تباطؤ إلى النسبة 1.4%، وذلك أدنى القراءة السابقة والتوقعات بأن يستقر المؤشر عند النسبة 1.7% خلال نفس الفترة.

إلى جانب هذا تياطأت بيانات النمو الصادرة لشهر نوفمبر، حيث سجل مؤشر الناتج المحلي الإجمالي في بريطانيا انخفاضًا بنسبة 0.3%. كما  تراجع مؤشر الإنتاج التصنيعي بشكل ملحوظ بنحو 1.7%، متجاوزًا التوقعات التي تشير إلى تراجع المؤشر بنحو 0.3% فقط خلال نفس الفترة.

هذا ومن المقرر صدور قرارات بنك إنجلترا التي تشمل معدلات الفائدة وملخص السياسة النقدية يوم الخميس الموافق 30 يناير 2020 في الساعة 12:00 مساءً بتوقيت جرينتش.


الندوات و الدورات القادمة