وكالة موديز تخفض تصنيف منطقة اليورو من مستقر إلى سالب

وكالة موديز تخفض تصنيف منطقة اليورو من مستقر إلى سالب
وكالة موديز

ترى وكالة مودييز للتصنيف الائتماني أنه لاتزال هناك نظرة سلبية بشأن اقتصاد منطقة اليورو، مشيرة إلى أن الظروف الأساسية ستكون مدفوعة من قبل الائتمان السيادي في المنطقة على مدار العام ونصف المقبلين، وبسبب المخاطر المتعلقة بالبيئة الخارجية وما لها من تأثير مباشر على معظم الدول الأعضاء في منطقة اليورو.

فقد قامت وكالة موديز بخفض التصنيف الائتماني لمنطقة اليورو من مستقر إلى سالب، وذلك بسبب تأثير التدهور العالمي المتوقع على نمو عدد من الدول الأعضاء ذات الاقتصاد المفتوح في منطقة اليورو على مدار عام 2020. مع الإشارة إلى أن السياسة التسهيلية النقدية والمالية سوف تحد من التأثير السلبي المتوقع.