المشهد السياسي البريطاني وإحتمالية تعثر المحافظين يتحكمان في أداء الاسترليني

المشهد السياسي البريطاني وإحتمالية تعثر المحافظين يتحكمان في أداء الاسترليني
الانتخابات البريطانية

مازال المشهد السياسي في المملكة المتحدة متقلباً قبل الانتخابات الحاسمة المقررة غداً الخميس، وذلك مع توالي صدور استطلاعات الرأي اليوم الأربعاء والتيتشير إلى تراجع شعبية حزب المحافظين، إلا أن التوقعات تظل تشير إلى فوز رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في الانتخابات  البريطانية ، ولكن من المرجح أن يفوز بأغلبية متواضعة.

استطلاع رأي: شعبية حزب المحافظين تتراجع قبل يوم واحد من الانتخابات

فوفقًا لاستطلاعات الرأي، وخاصة الصادر عن مؤسسة يوجوف للأبحاث، فقد تقلص السباق الانتخابي في بريطانيا بشكل ملحوظ خلال الأسبوعين الماضيين، حيث أن التوقعات تشير إلى فوز حزب المحافظين بفارق بنحو 28 مقعدًا، مقارنة بالتوقعات التي أشارت إلى تسجيل فارق بنحو 68 مقعدًا خلال الأسبوعين الماضيين، ولذلك، قالت مؤسسة يوجوف إنه من المحتمل أن يفشل جونسون في الحصول على أغلبية مطلقة، بما يزيد حالة عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وبالإضافة إلى ذلك، أظهر استطلاع رأي عن مؤسسة بحثية أصغر، الثلاثاء الماضي، أنه من المتوقع أن يحقق بوريس جونسون أغلبية بفارق بنحو 24 مقعدًا، بينما كانت التوقعات تشير خلال الشهر الماضي إلى أغلبية بفارق 82 مقعدًا.

نتائج استطلاعات الرأي على أداء الجنيه الاسترليني:

تخلى الجنيه الاسترليني عن مكاسبه الأخيرة بعد ظهور استطلاعات الرأي الأخيرة، حيث سجل خسائر بلغت حوالي 0.79% وذلك بالتزامن مع تزايد حالة عدم اليقين بشأن البريكست مجدداً في أعقاب استطلاعات الرأي التي أظهرت تقارب الفوارق بين حزب العمال وحزب المحافظين في الانتخابات البريطانية المقبلة.

ومع ختام المشهد الانتخابي في بريطانيا غداً الخميس، يظل أداء الجنيه الاسترليني مرهوناً بنتائج استطلاعات الرأي، وما ستسفر عنه نتائج الانتخابات البريطانية، وبخاصة ما يتعلق بالأغلبية التي سيحصل عليها أي من الحزبين خلال هذا السباق الانتخابي في بريطانيا.