تعافي القطاع الخدمي في منطقة اليورو خلال شهر نوفمبر

تعافي القطاع الخدمي في منطقة اليورو خلال شهر نوفمبر
منطقة اليورو

كشفت البيانات الصادرة، اليوم الأربعاء، عن مكتب الإحصاء Markit عن نمو القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات PMI الخدمي في منطقة اليورو خلال شهر نوفمبر.

فقد أظهرت البيانات ارتفاع القراءة النهائية لمؤشر PMI الخدمي في منطقة اليورو عند النقطة 51.9، لتتجاوز توقعات الأسواق باستقرار المؤشر عند النقطة 51.5، بما يطابق القراءة السابقة خلال شهر أكتوبر.

في الوقت نفسه، ارتفعت القراءة النهائية لمؤشر PMI الخدمي في ألمانيا خلال نفس الفترة إلى النقطة 51.7، بأكثر من التوقعات بتسجيل 51.3، ومتجاوزًا النقطة 51.3 التي وصل إليها المؤشر في القراءة السابقة. إلى جانب ذلك، وصل مؤشر PMI الخدمي في إسبانيا إلى النقطة 53.2 خلال شهر نوفمبر، ليتجاوز التوقعات بشكل ملحوظ حيث أشارت إلى تراجع المؤشر إلى النقطة 51.2.

من ناحية أخرى، أشارت التوقعات إلى استقرار المؤشر في فرنسا عند النقطة 52.9 خلال نفس الفترة، إلا أن  المؤشر قد سجل تراجعًا طفيفًا إلى النقطة 52.2، ورغم هذا التراجع إلا أن المؤشر لا يزال فوق النقطة 50.0، مما يعني أن النشاط يشهد توسعًا في فرنسا. بالإضافة إلى ذلك، انخفض مؤشر PMI الخدمي في إيطاليا إلى النقطة 50.4 ليقترب أكثر من النقطة 50.0، وقد أشارت التوقعات إلى تراجع المؤشر إلى النقطة 51.2 فقط.

ويرجع هذا التعافي في القطاع الخدمي في منطقة اليورو ككل، وفي بعض الدول في مقدمتها ألمانيا، إلى زيادة أحجام الأعمال الجديدة، ولكن ما حد من هذا التعافي هو الانخفاض المستمر في صادرات القطاع. في الوقت نفسه، يبرر الاتفاع في التوظيف تصاعد مصروفات التشغيل في الشركات، والتي ارتفعت بشكل واضح في نوفمبر.

وتأثر اليورو بشكل طفيف بهذه البيانات، حيث ارتفع زوج اليورو دولار بنسبة 0.02% عقب صدور تلك البيانات، لكنه سرعان ما تراجع الزوج، ويتداول الزوج حاليًا عند مستويات 1.10714.