الكونجرس الأمريكي يُصوت لصالح فرض عقوبات على الصين

الكونجرس الأمريكي يُصوت لصالح فرض عقوبات على الصين
الولايات المتحدة والصين

قام الكونجرس الأمريكي اليوم الأربعاء بالتصويت بأغلبية ساحقة على فرض عقوبات على المسؤولين الصينيين، بسبب انتهاكات حقوق الإنسان ضد الأقليات المسلمة.

الأمر الذي سيواجه إجراءات مضادة صارمة من الجانب الصيني، فقد تحظر الصين على جميع حاملي جوازات السفر الأمريكية دخول إقليم سنجان، وقد صرحت تقارير إخبارية أن تصاعد التوترات الناجم عن مشروع قانون مسلمي إيغور يمكن أن يعيق المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري والتي لم يتم التوصل إلى حل نهائي لها حتى الآن، وأن الأمر قد يستغرق وقتًا طويلاً حتى تتوصل واشنطن وبكين إلى اتفاق فيما يخص التعريفات الجمركية المفروضة على الصين.

ووصفت بكين مشروع القانون بأنه تدخل في شئون الصين وطالبت الولايات المتحدة بمنعه من أن يصبح قانوناً وقالت أنها ستعمل للدفاع عن مصالحها عند الضرورة.

وقد صرح اقتصاديون أن رد الصين على إقرار مشروع قانون مسلمي إيغور يمكن أن يكون أقوى من رد فعلها على القانون الأمريكي الذي يدعم المحتجين في هونج كونج.

فقد صرحت الخارجية الصينية اليوم أن بكين ستصدر قريباً ما يسمى بقائمة الكيانات غير الموثوقة والتي تفرض عقوبات على أولئك الذين يضرون بمصالح الصين، وأنها تعمل على الإسراع من الحصول على القائمة لأن مشروع قانون الكونجرس الأمريكي سيضر بمصالح الشركات الصينية، وأن الكيانات الأمريكية ذات الصلة ستكون من بين الأهداف.

كما صرحت مصادر حكومية صينية اليوم أن نشر هذه القائمة سيعتمد على تطورات المفاوضات التجارية مع الولايات المتحدة.