أسهم وول ستريت تتراجع متأثرة بسلبية بيانات القطاع التصنيعي

أسهم وول ستريت تتراجع متأثرة بسلبية بيانات القطاع التصنيعي
وول ستريت

تراجعت أسهم وول ستريت بشكل ملحوظ عقب افتتاحها على أداء متباين بين الاستقرار والتراجع الطفيف. جاء هذا الانخفاض الملحوظ عقب صدور بيانات مديري المشتريات التصنيعي ISM، والتي أظهرت تباطؤ القطاع التصنيعي في الولايات المتحدة خلال شهر نوفمبر. إلى جانب ذلك، أثقلت تصريحات وزير التجارة الأمريكي، ويلبر روس، بشأن زيادة التعريفات الجمركية على الواردات الصينية في حالة عدم التوصل إلى اتفاق على الأسهم الأمريكية.

وقد تراجع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.8% أو بنحو 200 نقطة، كما انخفض مؤشر S&P 500 بنفس النسبة 0.8%. في الوقت نفسه، شهد مؤشر ناسداك المركب تراجعًا بنسبة 1.4%.

ويأتي هذا التراجع في الأسهم الأمريكية في أولى جلسات شهر ديسمبر، عقب تسجيل الأسهم لأرقام قياسية خلال الشهر الماضي، بارتفاع مؤشر S&P 500 بنسبة 3.4%، فيما ارتفع كل من مؤشر ناسداك المركب ومؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 3.7% و4.5% على التوالي.