قراءة في تأثير نتائج الانتخابات البريطانية على تحركات الاسترليني

قراءة في تأثير نتائج الانتخابات البريطانية على تحركات الاسترليني
بريطانيا

نجح رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، خلال شهر أكتوبر الماضي، في إقناع البرلمان البريطاني بالموافقة على إجراء انتخابات مبكرة في 12 ديسمبر المقبل.

 ومع اقتراب موعد الانتخابات، تشير استطلاعات الرأي في بريطانيا إلى تفوق حزب المحافظين على الأحزاب الأخرى. فقد أظهرت عدة استطلاعات إمكانية فوز حزب المحافظين بأغلبية صغيرة في الانتخابات المقبلة، ليأتي حزب العمال في المرتبة الثانية على الرغم من ارتفاع التوقعات خلال الأيام الأخيرة بفوز الحزب إلا أنها تظل أقل من توقعات فوز حزب المحافظين.

 ويبقى السؤال كيف ستؤثر نتائج الانتخابات على تحركات الجنيه الاسترليني؟

من المرجح في حالة فوز حزب المحافظين بأغلبية الأصوات، أن ترتفع التوقعات بتمرير مجلس النواب البريطاني لاتفاق البريكست الذي توصل إليه رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، مع دول الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي. وفي هذه الحالة، ستبدأ المملكة المتحدة في إجراء مفاوضات تجارية مع الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي يشير إلى مزيد من الاستقرار وإنهاء حالة عدم اليقين حول مستقبل البريكست. ومن المتوقع أن تؤثر تلك التطورات على تحركات الجنيه الاسترليني بصورة إيجابية.

على الجانب الآخر، إذا تمكن حزب العمال من الحصول على الأغلبية اللازمة، فمن المحتمل أن يتم فتح النقاش مرة أخرى حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وأن يعمل الحزب على التوصل لاتفاق بريكست جديد مع الاتحاد الأوروبي، فيما أشارت تقارير إلى أن الخيارات المتاحة للحزب ستكون إجراء استفتاء جديد حول الخروج باتفاق مناسب أو البقاء في الاتحاد الأوروبي. ومن المتوقع أن تضغط حالة عدم اليقين على تحركات الاسترليني أمام العملات الأخرى.