تقرير العملات: الفرنك الأكثر تراجعاً مع تزايد شهية المخاطرة

تقرير العملات: الفرنك الأكثر تراجعاً مع تزايد شهية المخاطرة
العملات

خلال تداولات اليوم الثلاثاء، شهدنا ارتفاعاً لعدد من العملات بالتزامن مع تحسن شهية المخاطرة في الأسواق، حيث ارتفع الدولار النيوزلندي بشكل كبير، وكان أكثر العملات تحقيقاً للأرباح بنسبة بلغت حوالي 2.19%، يليه الدولار الاسترالي بنسبة أرباح بلغت حوالي 1.19% وذلك بسبب التطورات المتعلقة بالحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، واحتمالية توقيع الاتفاق الجزئي بين البلدين.

بعد ذلك، يأتي اليورو في المرتبة الثالثة بنسبة أرباح بلغت حوالي 0.18% وذلك على الرغم من غياب المؤشرات الاقتصادية المؤثرة على تداولات اليورو، وترقب صدور نتائج اجتماع المركزي الأوروبي وبيانات القطاع التصنيعي والخدمي في منطقة اليورو.

وعلى الجانب الاَخر، سيطرت الخسائر على عدد من العملات الأخرى وعلى رأسهم الفرنك السويسري بنسبة خسائر بلغت حوالي 1.43% بالتزامن مع تحسن شهية المخاطرة في الأسواق وضعف الطلب على الفرنك باعتباره ملاذ اَمن، يليه الجنيه الاسترليني بفضل عمليات جني الأرباح التي سجلها الاسترليني في الجلسة الماضية.

بالإضافة إلى ذلك، يأتي كلاً من الين الياباني، والدولار الكندي بنسبة 0.65% و 0.57% على التوالي، بالتزامن مع تصريحات محافظ بنك اليابان والتي أكد فيها على استمرار التيسير النقدي حتى تحقيق هدف التضخم، وانخفاض أسعار النفط في ظل ترقب التطورات التجارية.

وأخيراً، يأتي الدولار الأمريكي ضمن العملات الأقل تلقي للخسائر خلال تداولات اليوم الثلاثاء بهبوط قدره 0.14% في ظل ترقب نتائج اجتماع الاحتياطي الفيدرالي والمقررة غداً الأربعاء والتي من شأنها أن يكون لها تأثير قوي على تداولات الدولار أمام مختلف العملات.