ارتفاع الدولار الكندي مع تصاعد شهية المخاطرة

ارتفاع الدولار الكندي مع تصاعد شهية المخاطرة
الدولار الكندي

ارتفع الدولار الكندي مقابل نظرائه من العملات الأخرى في خلال التداولات الأوروبية اليوم الثلاثاء، حيث ارتفعت الأسهم الأوروبية على الرغم من عدم وضوح اتجاه المباحثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

فقد استمر عدم التيقن بشأن الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين بعد أن صدرت التقارير حول حالة التشاؤم التي تسيطر على بيكن بشأن إبرام اتفاق تجاري بسبب رفض الرئيس الأمريكي لإلغاء التعريفات الجمركية على السلع الصينية.

إلا أن المخاوف قد تراجعت إلى حد ما بعد أن أصدرت الولايات المتحدة تمديداً جديداً لشركة هواوي الصينية لمدة 90 يوماً مما سيتيح للشركات الأمريكية التعامل معها، وجاء ذلك بالتزامن مع  صدور تقارير  يوم الإثنين حول وجود مناقشات بناءة  بين البلدين حول المخاوف الأساية لكل منهما.

فأظهر الدولار الكندي تبايناً أمام العملات الأخرى، فقد تقدم الدولار الكندي مقابل الين إلى 82.39 من أدنى مستوى وصل إليه في 4 أيام عند 82.06 ويجد الكندي المقاومة التالية عند المستوى 83.5، وقد قال محافظ بنك اليابان أن  البنك المركزي لا يزال لديه مجال لخفض أسعار الفائدة أكثر، وأن هناك حدودا لطول المدة التي يمكن أن تنخفض فيها المعدلات.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد ارتفع الدولار الكندي مقابل اليورو إلى 1.4612، بعد ارتفاعه إلى 1.4633،ومن المرجح أن يكون مستوى 1.4644 هو مستوى المقاومة التالي لليورو كندي، وجاء ذلك بالتزامن مع بيانات البنك المركزي الأوروبي التي أظهرت أن فائض الحساب الجاري في منطقة اليورو انخفض في سبتمبر إلى حد كبير، حيث بلغ إجمالي فائض الحساب الجاري 28 مليار يورو في سبتمبر.

وكان تداول الدولار الكندي مرتفعاً مقابل الدولار الأمريكي عند 1.3205، وإذا ارتفع الدولار الكندي أكثر فمن المرجح أن يختبر زوج الدولار كندي الدعم حول المستوى 1.30.

وفي المقابل ، انخفض الدولار الكندي مقابل الدولار الأسترالي إلى 0.9004، بالقرب من أعلى مستوى في 3 أسابيع عند 0.8967 في الجلسة السابقة، ومن المحتمل أن يظهر المقاومة التالية لزوج الاسترالي كندي حول مستوى 0.945.