تغطية حية لشهادة محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول (اليوم الثاني)

تغطية حية لشهادة محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول (اليوم الثاني)
جيروم باول

شهادة محافظ الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، أمام اللجنة الاقتصادية والمالية في الكونجرس الأمريكي لليوم الثاني: 

جيروم باول يقرأ نص الشهادة: 

  • يعتبر العام الجاري هو الحادي عشر الذي يشهد فيه الاقتصاد الأمريكي توسع. 
  • ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي على أساس سنوي بنسبة 1.9% خلال الربع الثالث من عام 2019، مقارنة بارتفاعه بنسبة 2.5% خلال النصف الأول من عام 2018 الماضي.
  • تباطؤ قراءة النمو خلال الربع الثالث من هذا العام جاءت متأثره من اضطرابات العمال في شركة جينرال موتورز. مما أدى لضعف استثمارات الأعمال.
  • سجلت معدلات البطالة النسبة 3.6% خلال أكتوبر بالقرب من أدنى مستوياتها التاريخية. من ناحية أخرى، تباطأت وتيرة ارتفاع الوظائف ولكنها لاتزال قوية، في حين ارتفعت نسبة المشاركة في سوق العمل، مما يشير إلى ظهور عدد من فرص العمل واستمرار الرغبة في المشاركة في القوى العاملة.
  • على جانب أخر تستمر ثقة المستهلك في النمو بمعدلات قوية، كما ارتفعت استثمارات العقارات خلال الربع الثالث عقب فترة ممتدة من الضعف.
  • يظل التضخم أدنى المستويات المستهدفة من قبل لجنة الاحتياطي الفيدرالي عند 2%.وسجل إنفاق المستهلك الشخصي نمو بنسبة 1.3% على مدار العام الماضي متأثراً بانخفاض أسعار الطاقة. بينما سجل المؤشر بقيمته الأساسية نمو 1.7% خلال نفس الفترة.
  • ترى لجنة السياسة النقدية استمرار توسع النشاط الاقتصادي وقوة سوق العمل، وتزايد احتمالية تحقيق هدف التضخم عند 2%.
  • تظل السياسة النقدية مناسبة طالما استمر الاقتصاد في التوسع، وتظل التوقعات إيجابية ولكن ترتفع المخاطر الهبوطية.
  • سنواصل مراقبة المخاطر المالية والنظر في تأثير السياسة المتبعة على الأسواق.
  • منذ اجتماع يوليو قامت اللجنة بخفض الفائدة مقدار 0.75% ليصل معدل الفائدة الحالي عند النسبة 1.75%.
  • تم اتخاذ قرارات السياسة النقدية الأخيرة من أجل الحفاظ على قوة الاقتصاد الأمريكي وهدف التضخم قرابة الهدف 2%.
  • على الجانب الآخر، هناك أهمية كبير للسياسة المالية من أجل دعم الاقتصاد، ولاتزال لدينا مخاوف حول اتساع دين الحكومة الفيدرالية وارتفاعه الحالي.
  • موازنة الحكومة الفيدرالية غير مستدامة ومع استمرار ارتفاع ديون الحكومة الفيدرالية، فقد تعيق بنود الموازنة قدرة صانعي القرار على دعم الاقتصاد في فترات الانكماش الاقتصادي.

جيروم باول يجيب على الأسئلة: 

  • لسنا مسؤولون عن السياسة التجارية، ولكن دورنا هو مراقبة ما يؤثر على الاقتصاد الأمريكي وبالتالي يؤثر على السياسة النقدية. 
  • المشاركة في سوق العمل في الولايات المتحدة هو أمر مهم للغاية، لكن لا أستطيع التعليق على ذلك. 
  • الدين العام ينمو بصورة أسرع من الاقتصاد في الولايات المتحدة. 
  • ما يهم في الوقت الحالي هو الحصول على اقتصاد قوي وليس التركيز على وضع الخزانة أو الدين العام.
  • ما يحرك الاقتصاد الأمريكي في الوقت الحالي هو المستهلكين، ونحن نراقب هذا العامل عن قرب. 
  • لا تزال أوضاع المستهلكين جيدة، وثقة المستهلك مرتفعة. 
  • ساهمت التوترات التجارية في الركود الصناعي هذا العام.
  • تقوم اللجنة بتقييم الاقتصاد بصورة عامة والتركيز على كافة العوامل. 
  • مع هذا التوسع في الاقتصاد، ارتفع معدل الأجور المتوسطة والمنخفضة، وهذا أمر إيجابي. 
  • وضع سوق العمل الأمريكي في الوقت الحالي هو الأفضل خلال سنوات. 
  • حصل الأشخاص أصحاب الأجور المتدنية على الجزء الأكبر من الفوائد. 
  • لا أعتقد أن لجنة الاحتياطي الفيدرالي مسؤولة عن تقييم تأثير خفض الضرائب على دخل الأسر. 
  • تمويل البنية التحتية هو أمر يعود بالنفع على البلاد وعلى نمو الاقتصاد الأمريكي. 
  • نعتمد على أدوات مختلفة لمواجهة المخاطر الهبوطية، لكن السياسة المالية لها دور مهم.  
  • لدى الاحتياطي الفيدرالي مساحة أقل لخفض الفائدة بصورة أكبر في حالة الفائدة المنخفضة. 
  • التوسع الحالي في الاقتصاد الأمريكي في الوقت الحالي هو نتيجة ما حدث خلال السنوات الماضية. 
  • التأتيرات الاقتصادية للتعريفات الجمركية ليست كبيرة في الوقت الحالي، بالنظر للعوامل المؤثرة على الاقتصاد الأمريكي بالكامل. 
  • يمكن للتجارة أن تنتفع من اتفاق التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، لأن كلا الدولتين يشكلان جزء كبير من سوق رأس المال، لكن لا يمكن التعليق على اتفاق التجارة الحرة بين البلدين.  
  • لا يمكن التعليق على السياسة المالية المتعلقة بالمرشحين الرئاسيين مثل الضرائب. 
  • بشكل عام التجارة الحرة والنزيهة تعد أمر جيد. 
  • أن يكون هدف التضخم 2% هو الهدف المناسب لجميع البنوك المركزية حول العالم، و تطمح إليه جميع البنوك. 
  • لا نزال ملتزمون بتحقيق هدفي الاحتياطي الفيدرالي. 
  • من المهم أن يعي الجميع أننا نتخذ قرارات السياسة النقدية بمنأى عن الأوضاع السياسية. 
  • الاحتياطي الفيدرالي يقوم بالتزاماته على أساس غير حزبي، وبطريقة تتسم بالشفافية. 
  • الاقتصاد الأمريكي هو الاقتصاد الأكثر ثباتًا والأفضل في الوقت الحالي مقارنة بالاقتصادات الأخرى. 
  • لا يزال توسع الاقتصاد الأمريكي في النطاق المرغوب ونراقب الأوضاع عن قرب.
  • لسنا مسؤولون عن وضع الموزانة. 
  • فيما يتعلق بالإنفاق على الرعاية الصحية، الولايات المتحدة تنفق أكثر من الدول الأخرى لكن ما يهم هو كيف نقدم تلك الخدمات. 
  • مقارنة بالدول الاخرى لا تقدم الولايات المتحدة خدمات أكثر بالنظر إلى حجم الإنفاق على الرعاية الصحية. 
  • لدينا أفضل سوق عمل ومؤسسات قوية،لكن ارتفاع الدين العام يعني زيادة الأعباء. 
  • معدل التضخم كان 1.7% خلال سبتمبر، ولكنه يقترب من الهدف. 
  • نهتم بالأجور والمشاركة في سوق العمل إلى جانب عوامل أخرى، لتقييم ما يعني التوظيف الكامل. 
  • نمو سوق العمل يتراجع مع تقدم المواطنين في العمر. 
  • يساهم المهاجرين في نمو سوق العمل في الولايات المتحدة، ونأمل في في أن ارتفاع نسبة المشاركة في سوق العمل. 
  • يرى الاحتياطي الفيدرالي أننا نقترب من الحد الأقصى للتوظيف. 
  • من الصعب الوصول إلى ارتفاع الإنتاجية، في المقابل يمكن زيادة المشاركة في سوق العمل، ومن الممكن التوصل لذلك عن طريق مشاركة المهاجرين. 
  • تقليل حالة عدم اليقين يساعد الشركات على اتخاذ القرارات المتعلقة بالاستثمارات. 
  • هناك مساحة للسياسة المالية للتأثير على الاقتصاد في الوقت الحالي. 
  • نحتاج إلى السياسة المالية لدعم الاقتصاد باعتبارها أحد الأدوات الحكومية. 
  • ما نراه حاليا أن معدلات الفائدة في الوقت الحالي تتراجع عالميًا. 
  • عملية إعادة الشراء هي واحدة من الأدوات التي يمكننا التحكم فيها. 
  • فكرة أن الدين العام لا يهم هو أمر خاطئ. 
  • نهتم خلال عملنا بالاختلاف والتنوع في الولايات المتحدة، لكننا نقيم دخل الأسر بشكل عام دون النظر إلى اختلاف أصول الأسر الأمريكية. 
  • النمو الاقتصادي الذي نراه حاليًا هو نتيجة الإجراءات التوسعية. 
  • ننفق 7% من الناتج المحلى الإجمالي على الرعاية الصحية، ولن نقدم الكثير على الرغم من ذلك، وينبغي إعادة النظر في كيفية تقديم تلك الخدمات. 
  • نحتاج إلى سياسة تضمن تحقيق الرخاء لجميع الأمريكيين في مجتمعنا.  
  • التوترات التجارية تؤثر على الاقتصاد الأمريكي، لكن الاحتياطي الفيدرالي لا يتحكم في السياسة التجارية. 
  • سياسات الاحتياطي الفيدرالي تدعم إنفاق المستهلكين. 
  • نحن نخدم جميع الأمريكين بعيدًا عن أي أحزاب سياسية. 
  • الولايات المتحدة توفر أفضل مناخ للاستثمارات. 
  • أؤكد على أن علينا أن نعمل على نمو الاقتصاد الأمريكي بصورة أكبر. 
  • لقد تأثر الاقتصاد الأمريكي بتباطؤ النمو العالمي. 
  • بالطبع نتابع معدل التضخم بصورة عامة عند تحديد السياسة النقدية. 
  • نمو الأجور بنسبة 3% هو أمر جيد. 
  • الاقتصاد الأمريكي في وضع جيد للغاية ولا تزال الإشارات إيجابية. 
  • الاحتياطي الفيدرالي سيتخذ الإجراءات اللازمة عند الحاجة لذلك. 
  • لدينا عدد من الاقتصادين الذين يتابعون تأثير الذكاء الاصطناعي على الاقتصاد.   

انتهت الجلسة